اليمن عاجل

استراحة الحرب اليمنية.. العالم يُرحِّب بـهدنة التحالف

قوبل إعلان التحالف العربي هدنةً من جانب واحد بوقف إطلاق النار، بالكثير من الترحيب بعدما دخلت الحرب عامها السادس، وفي ظل المخاوف من وصول جائحة كورونا إلى اليمن.

المتحدث باسم قوات التحالف العربي العقيد الركن تركي المالكي أعلن وقف إطلاق نار شامل في اليمن لمدة أسبوعين اعتبارًا من نهار اليوم الخميس.

وقال المالكي، في بيان، إنّ وقف إطلاق النار، يهدف إلى تهيئة الظروف الملائمة، لتنفيذ دعوة المبعوث الخاص للأمم المتحدة لليمن مارتن جريفيث، لعقد اجتماع يجمع مختلف أطراف النزاع، واستئناف العملية السياسية.

وأرجع القرار إلى رغبة التحالف في تهيئة الظروف المناسبة لعقد وإنجاح جهود المبعوث الأممي لليمن والتخفيف من معاناة المواطنين، والعمل على مواجهة جائحة كورونا ومنعه من الانتشار.

ولفت إلى أن الفرصة مهيأة لتضافر كافة الجهود للتوصل إلى وقف شامل ودائم لإطلاق النار في اليمن، والتوافق على خطوات جدية وملموسة ومباشرة للتخفيف من معاناة الشعب.

واعتبر متحدث التحالف أن قرار وقف النار جاء للوقوف مع الشعب اليمني، وأعرب عن أمله في استجابة مليشيات الحوثي لوقف النار، وقال إن الحل السياسي هو الحل الأمثل للأزمة في اليمن.

وأشار إلى بدء إجراءات لمواجهة خطر تفشي فيروس كورونا في اليمن، وأكّد أنّ الجهد الإنساني للتحالف العربي، يفوق جهده العسكري في اليمن.

قوبلت هذه الخطوة من التحالف العربي بالكثير من ردود الأفعال المرحبة، حيث رحّب المبعوث الأممي بوقف إطلاق النار، ودعا إلى ضرورة استغلالها من أجل تحقيق الاستقرار.

ورحّبت جامعة الدول العربية، بإعلان التحالف العربي، بقيادة المملكة العربية السعودية، وقفاً لإطلاق النار يُغطى جميع مناطق العمليات في اليمن لمدة أسبوعين.

وطالب الأمين العام للجامعة، أحمد أبو الغيط، في بيان، اليوم الخميس، مليشيا الحوثي، بإظهار الالتزام والتجاوب مع المبادرة، التي تُمثل فرصة نادرة لوقف نزيف الدم في اليمن.

وأشار إلى أن إعلان التحالف وقف إطلاق النار يضع الجانب الحوثي أمام مسئولياته، مشيراً إلى أن الشعب اليمني الذي أنهكته سنوات الحرب ينتظر من الحوثيين الانخراط في عملية سلام جادة تُفضي إلى اتفاق سلام شامل.

وشدد على أن الشعب اليمني يُعد الرابح الأول من هذه المبادرة المهمة التي تعكس حسًا بالمسئولية وإدراكًا لخطورة التحدي الذي يواجه الجميع في الوقت الحالي، في ظل تفشي فيروس كورونا عالميًّا.

وأعرب عن تقديره لموقف المملكة العربية السعودية، على هذا الموقف، مُتمنيًّا أن تسكت المدافع على مختلف الجبهات العربية المُشتعلة.

وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان قال إنّ قرار التحالف العربي، وقف إطلاق النار يهدف إلى إنهاء الصراع والتركيز على مواجهة خطر تفشي فيروس كورونا المستجد.

وعبر في بيان، اليوم الخميس، عن أمله أن يبادر الحوثيون لانتهاز الفرصة وتغليب مصلحة الشعب اليمني، واعتبر أن مبادرة التحالف العربي تدعم جهود المبعوث الأممي في تحقيق السلام الشامل.

وأشاد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية الدكتور أنور قرقاش، بقرار التحالف وقف إطلاق النار، مؤكدا أنه قرار حكيم ومسؤول.

وقال في بيان، اليوم الخميس، نشره على حسابه الرسمي بموقع “تويتر”: “قرار التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة، بوقف إطلاق النار في اليمن ولمدة أسبوعين قرار حكيم ومسؤول.

وأضاف الوزير الإماراتي: “مع الدعوات المتكررة للحل السياسي تبرز المخاوف من وصول فيروس كورونا ليعقد الأزمة الإنسانية المستمرة”.

وتابع: “قرار مهم لا بد من البناء عليه إنسانيًّا وسياسيًّا”، في إشارة إلى استمرار الحاجة إلى خطوات إضافية من حكومة الشرعية ومليشيا الحوثي لفرض هدنة إنسانية.

كما علّق وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية، عادل الجبير، على إعلان مبادرةً شاملةً لوقف إطلاق النار في اليمن لمدة أسبوعين.

وقال الجبير في سلسلة تغريدات عبر “تويتر”، إن قرار التحالف العربي يأتي استجابة لدعوة الأمين العام للأمم المتحدة الشهر الماضي للتهدئة في اليمن والدعوة إلى البدء في مفاوضات مباشرة بين الأطراف اليمنية للتصدي لانتشار فيروس كورونا الجديد.

وأكد الوزير السعودي دعم المملكة لليمن منذ بدء الأزمة، اقتصاديًا وإنسانيًا لإنهاء معاناة الشعب اليمني، لافتًا إلى أن السعودية خصصت لخطة الاستجابة الإنسانية للأمم المتحدة للعام الجاري مبلغ ٥٠٠ مليون دولار منها ٢٥ مليون دولار، لمواجهة مخاطر فيروس كورونا.

البرلمان العربي رحّب بقرار التحالف العربي بوقف إطلاق النار في اليمن لمدة أسبوعين، مطالبًا الأمم المتحدة بإلزام المليشيات الحوثية بوقف إطلاق النار.

وقال رئيس البرلمان الدكتور مشعل بن فهم السلمي في تغريدة على “تويتر”: “نُرحب بإعلان التحالف العربي في اليمن وقف إطلاق النار الشامل في اليمن لمدة أسبوعين قابلة للتمديد وذلك لتخفيف المعاناة عن الشعب اليمني ودعمه في مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد”.

وأضاف: “نطالب الأمم المتحدة بإلزام ميليشيا الحوثي الإنقلابية بوقف إطلاق النار وتحميلها المسؤولية عن خرقه”.

ورحّب مجلس التعاون الخليجي بإعلان التحالف العربي، وقفًا لإطلاق النار في اليمن، وتطلع الأمين العام للمجلس نايف الحجرف، في بيان، إلى إسهام القرار في تهيئة الظروف الملائمة لتنفيذ دعوة المبعوث الأممي لليمن، لعقد اجتماع بين حكومة الشرعية ومليشيا الحوثي.

وشدد على مساندة مجلس التعاون الخليجي، دعوة الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، لوقف إطلاق النار في جميع أنحاء العالم، لتركيز الجهود على مكافحة انتشار فيروس كورونا.

ورحّب سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى السعودية السفير جون أبي زيد، بإعلان التحالف العربي، وقف إطلاق النار من جانب واحد في اليمن.

وتوجه، في بيان، اليوم الخميس، بالشكر لخادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، على هذه المبادرة.

وقال السفير الأمريكي: “نأمل أن تعمل جميع الأطراف مع المبعوث الأممي لليمن، لتحقيق السلام والاستقرار الذي يستحقه الشعب اليمني”، مشددا على ضرورة التركيز على مكافحة فيروس كورونا وإنقاذ الأرواح.

سفارة الصين لدى اليمن عبّرت، عن ترحيبها بمبادرة التحالف العربي لوقف إطلاق النار في اليمن، لمدة أسبوعين.

وقالت السفارة، في بيان، اليوم الخميس، إن: “المبادرة صالحة لتحقيق السلام وتركيز الجهود والإمكانيات لمجابهة فيروس كورونا المستجد في اليمن”.

ودعت مختلف أطراف النزاع إلى الاستجابة الإيجابية لهذه المبادرة وتنفيذ وقف إطلاق النار في اليمن فورًا.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى