اخبار اليمن الان

الحكومة اليمنية تحمل المجلس الانتقالي مسؤولية عرقلة عودتها إلى عدن

اليمن نت _ متابعة

حملت الحكومة اليمنية، اليوم الخميس، المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً مسؤولية عرقلة عودتها إلى العاصمة المؤقتة عدن.

وقالت الحكومة في بيان نشرته وكالة الأنباء اليمنية سبأ، إن مجاميع مسلحة تابعة للمجلس الانتقالي، أقدمت على عرقلة عودة الحكومة إلى العاصمة المؤقتة عدن.

وأضاف البيان أن هذا التصرف يفتقر للمسؤولية في التعامل مع جهود تطبيق اتفاق الرياض، ومواجهة الآثار الكارثية للسيول التي طالت العاصمة المؤقتة والخسائر الفادحة في الأرواح والممتلكات الخاصة والعامة.

وأكد البيان أن هذا التصرف يتجاهل الأوضاع الصعبة للمواطنين الذين يقاسون صنوف المعاناة وتدني مستوى الخدمات منذ أحداث أغسطس، والتي فاقمتها كارثة السيول غير المسبوقة في العاصمة المؤقتة عدن مؤخراً.

واعتبر البيان أن آثار إعاقة عودة الحكومة إلى العاصمة المؤقتة عدن لا تتوقف عند الإصرار على إفشال الجهود الكبيرة لتنفيذ اتفاق الرياض، ولا عند الاستمرار في تعطيل مؤسسات الدولة من القيام بمسؤولياتها وواجباتها، بل تتجاوز ذلك إلى التسبب في مفاقمة الكارثة التي ضربت العاصمة المؤقتة عدن وحاصرت أبناءها في وقت تحتاج فيه عدن لتخفيف معاناة المواطنين وجبر وتعويض المتضررين وإصلاح الممتلكات العامة والخاصة.

وقال البيان :” أن الحكومة إذ تصدر هذا التوضيح للرأي العام المحلي والعالمي، فإنها تحمل المجلس الانتقالي مسؤولية هذا التصرف غير المسؤول وتبعاته أمام أبناء عدن والشعب اليمني عامة”.

وكان يفترض أن يصل رئيس الحكومة اليمنية وعدد من أعضائها، اليوم الخميس، إلى العاصمة المؤقتة عدن لممارسة مهامهم منها، بعد يومين من إعلانها “مدينة منكوبة” جراء السيول والأمطار التي ضربتها، لكن مسلحي الانتقالي المدعومين إماراتياً طوقوا المطار لمنع هبوط الطائرة، ما اضطر الرياض لإيقاف الرحلة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع اليمن نت من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى