اخبار اليمن الان

غريفيث يوجّه دعوة هامة للحكومة الشرعية والحوثيين بمناسبة رمضان

دعا المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، الخميس، الحكومة الشرعية ومليشيا الحوثي الإنقلابية، إلى إلقاء السلاح، وإطلاق سراح المحتجزين، بمناسبة شهر رمضان.

جاء ذلك في رسالة خطية وجهها غريفيث إلى الشعب اليمني وأطراف النزاع، بالتزامن مع انتهاء هدنة أحادية أعلنها التحالف العربي لوقف إطلاق النار في اليمن بين الحكومة والحوثيين.

وقال غريفيث: “إلى شعب اليمن: أرجو أن يأتي شهر رمضان الكريم بمنح السلام والتصالح والفرحة، وآمل أن ترتفع أصواتكم مدوِّية أكثر فأكثر منادية بالسلام، ومطالبة بحقكم في مستقبل أفضل”.

ومتوجها إلى طرفي النزاع، تابع: “ليكن هذا الشهر العظيم مصدر إلهام لكم لإنهاء معاناة شعبكم. ألقوا سلاحكم. أطلقوا سراح كل من سلبه النزاع الحرّية. افتحوا الممرات الإنسانية”.

وأضاف: “ليكن شغلكم الشاغل تنسيق الجهود لمساعدة بلادكم في مواجهة تفشي كورونا وغيرها من الاحتياجات الطارئة”.

واختتم المبعوث بالقول: “ندعو أن تحل بركة هذا الشهر العظيم عليكم، وأن يشحذ من عزيمتكم، ويزيد من رغبتكم وتصميمكم في الوصول إلى سلام دائم واستقرار ينعم به اليمن وأهله”.

وأعلنت الحكومة اليمنية وجماعة “الحوثي” أن غدا الجمعة هو أول أيام شهر رمضان المعظم.

والخميس، انتهت رسميا هدنة أحادية أعلنها التحالف العربي لوقف إطلاق النار في اليمن لمدة أسبوعين (قابلة للتجديد) لتركيز الجهود على مواجهة مخاطر كورونا.

وعقب إعلان الهدنة في 8 أبريل/نيسان الجاري، أعربت الحكومة اليمنية عن التزامها بوقف إطلاق النار، فيما اعتبرت جماعة الحوثي أنه “تضليل” للعالم من جانب التحالف.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد اليمني من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى