اخبار اليمن الان

تقرير- أربع محافظات تحت سيطرة الحوثيين تتصدر قائمة الفوضى والقتل والسرقة

شهدت العديد من المحافظات الواقعة تحت سيطرة عصابة المليشيات الحوثية، فوضى عارمة، تنوعت بين أعمال قتل وبلطجة وسرقة، تميزت أربع محافظات بالأكثر انتشاراً للفوضى هي إب وصنعاء وذمار والبيضاء.

ووفقاً لمصادر وكالة “خبر”، فقد احتلت محافظة إب المركز الأول من حيث انتشار الفوضى وأعمال النهب والقتل والسرقة، وانتشار المسلحين الحوثيين، لتكون العاصمة صنعاء في المركز الثاني، يليها محافظة ذمار في المركز الثالث، ثم محافظة البيضاء في المركز الرابع.

ففي محافظة إب، أفادت مصادر وكالة “خبر”، بمقتل وإصابة أربعة مواطنين، في حادثين منفصلين، خلال الساعات الماضية، حيث قُتل الشابان الشقيقان “نشوان يحيى مسعد” (33 عاما) ، و”عبدالله أحمد مسعد” (25 عاما)، وأصيب ثالث، برصاص مسلحين بمنطقة “ظفار” بمديرية السدة شرق المحافظة.

وبحسب المصادر فإن حادثة القتل تلك بحق الأشقاء هزت أبناء المنطقة كون الخلاف حول جدار بقطعة أرض، في ظل تزايد الخلافات على الأراضي.

وفي مديرية العدين قالت مصادر محلية لوكالة “خبر”، إن مواطنا يدعى “أحمد محمد المليكي” لقي حتفه برصاص أحد المسلحين في المديرية غرب محافظة إب.

وتأتي هذه الحوادث بعد يوم من مقتل 5 أشخاص وإصابة آخرين ليرتفع أعداد الضحايا إلى أكثر من 11 قتيلا وجريحا، في انتهاكات حوثية وجرائم جنائية شهدتها محافظة إب الخاضعة لسيطرة المليشيا الإرهابية.

أما في العاصمة صنعاء فقد رصدت مصادر وكالة “خبر”، انتشارا لعصابات السرقة، حيث اشتكى عدد من الأهالي تعرض منازلهم لأعمال سرقة، وتم سرقة الألواح الشمسية، وبطاريات سياراتهم، في الوقت ذاته تم سرقة عدد من البضائع المتواجدة على البسطات في بعض الأسواق.

وتأتي عمليات السرقات تلك بالتزامن مع إغلاق مليشيات الحوثي لعدد من الأسواق بحجة تعقيمها ونشر المطهرات فيها.

وفي محافظة ذمار، قالت مصادر محلية لوكالة “خبر”، إن مواطناً ينتمي إلى قرية الحلة تعرض لطعنة في رأسه، عصر اليوم الأحد، من قبل مسلحين في فرزة صنعاء السابقة المجاورة لسوق المرور وسط مدينة ذمار، رافقه إطلاق نار من قبل المسلحين.

وأوضحت المصادر، أنه تم نقل المصاب إلى مستوصف سلامة التخصصي القريب من مكان الحادثة، إلا أن المليشيات لم تقم بأي إجراء، بالرغم من أن إدارة أمن مديرية ذمار لا تبعد عن مكان الحادثة سوى 50 مترا لا أكثر.

وفي محافظة البيضاء، وتحديداً في مدينة رداع اشتكى مواطنون من قيام مجهولين بإطلاق نار على المنازل في أوقات متأخرة من الليل، منذ بداية شهر رمضان، في العديد من أحياء وشوارع المدينة.

وسبق أن شهدت مدينة رداع إحراق محلات تجارية ونهب أراض، وتسببت عمليات نهب الأراضي باندلاع اشتباكات بين قيادات المليشيات الحوثية حول المنهوبات، سقط خلالها قتلى وجرحى.

وتركزت الأحداث السابقة طبقاً لحدوثها خلال الأربع والعشرين الساعة الماضية في تلك المحافظات الأربع، والتي تحتل المراتب الأولى من حيث الفوضى والانفلات الأمني.

يمكن قراءة الخبر من المصدر وكالة خبرمن هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى