اخبار اليمن الان

«عذبوه بشده حتى فقد الذاكرة وخرج مختل عقليا ثم شنق نفسه» مصدر في إسرة المختطف القهالي يكشف لمأرب برس تفاصيل ما حدث

توفي مختطف يمني ، الاحد، بمحافظة عمران ،بعد ايام فقط من خروجه من سجون مليشيات الحوثي الانقلابية.

واكد مصدر في اسرة المختطف منصور علي يحيى القهالي،(32 عام) خبر وفاته شنقا،بعد تعرضه لتعذيب شديد في سجون الحوثي لعدة اشهر، وخروجه بحالة صحية ونفسية متدهورة جدا.

وقال المصدر لموقع «مأرب برس» ان القهالي الذي افرج عنه قبل 13 يوما تقريبا اختطف قبل نحو ستة اشهر في نقطة تفتيش للمليشيات في محافظة ذمار ، اثر بلاغ كيدي من بعض ابناء منطقته المتحوثين (منطقة عيال سريح بعمران).

وطبقا للمصدر اختطف الحوثيون القهالي ووضعوه في سجن بذمار لمدة ثلاثة اشهر ثم نقل إلى سجن الأمن السياسي بعمران .

وتعرض القهالي لتعذيب شديد من لحظة اختطافه واعتدي عليه بالضرب بالعصي واعقاب البنادق حتى كسروا إحدى يديه دون ان يتم معالجته .

ويضيف المصدر« ثم زجوه بزنزانة فيها معتقلين مختلين عقليا كانوا يضربوه ويؤذوه طيلة الوقت وكلما كان يستنجد بعناصر المليشيات يخضعوه للتحقيق وهناك يتلقى عذابا من نوع آخر حيث كانوا يجلسونه على كرسي كهربائي ويتناوبوا على تعذيبه ويكوون جسده بالسجائر ويحرمونه من النوم لايام ويمنعوا عنه الطعام والشراب والحمام كذلك .و…الخ».

وافرج عن القهالي قبل رمضان بأربعة أيام- بحسب المصدر -بعد ان تردت حالته الصحية بشكل كبير .

وقال مصدر مأرب برس ان وضع المختطف المتوفي عند الإفراج عنه كان سيء جدا وبحالة جسدية ضعيفة وخف وزنه إلى النصف تقريبا وانهارت حالته النفسية ،حيث كان يخاف من كل شيئ حتى من والديه وزوجته واقربائه واصدقائه وكان شبه مختل عقليا وشبه فاقد للذاكرة.

وتابع المصدر «تم عرضه على عدة أطباء نفسيين وغيرهم لكن حالته كانت أصعب بكثير من جهد الأطباء وتدهورت سريعا ،جراء التعذيب الجسدي والنفسي الشديد».

وعن طريقة وفاته كشف المصدر ان القهالي مات بعد أن شنق نفسه قبل سحور يوم الاحد في غفلة من زوجته التي كانت نائمة.

ومنصور القهالي متزوج ولديه ولد ٦ سنوات وبنت ٣ سنوات ، حاصل على بكالوريوس لغة عربية من جامعة عمران.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى