اخبار العالم

مراسل قناة روسية يفقد أعصابه ويكشف المستور عن بشار الأسد

عبَّر مراسل قناة “روسيا اليوم” في سوريا، إياد الحسين، عن تشاؤمه من رئيس النظام السوري بشار الأسد، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بشأن تغيير الوضع الاقتصادي في سوريا.

وقال “الحسين” في منشور على حسابه بموقع “فيسبوك”: “الحديث عن أمل للخروج من الكـ.ـارثة الاقتصادية التي يعاني منها أغلب الشعب السوري مجرد أوهـ.ـام وتخـ.ـدير”.

وأوضح أن “الطريق للخروج منها يبدأ برفع العقـ.ـوبات عن البلد، وهو الأمر المستحيل في ظل غياب حل سياسي، لا تصـ.ـدقوا أي كلام أو تحليل عن حل للازمة الاقتصادية دون رفع العقـ.ـوبات، بل على العكس تمامًا قانون قيصر قادم قريبًا جدًا وسيزيد الأمر تعقيدًا على تعقيد، ومأسـ.ـاة تركب مأسـ.ـاة”.

وأشار “الحسين” إلى أن “الحل السياسي فهو أيضًا مستحيل في المستقبل القريب؛ فالقيادة السورية (بشار الأسد) لا تُبدي أي استعداد لتقديم أي تنازل، وأكثر ما يمكن أن تقبل به هو حوار في جنيف، يردد فيه وفدها هتافات الولاء ويعود إلى دمشق مكللًا بالنصر”.

وأكمل بقوله: “المعارضة السورية عبارة عن شلل متشـ.ـرذمة، الجيد فيهم منبوذ ومقصي من الجميع، والأكراد يعيشون عصرهم الذهبي في إقليمهم الغني مع حليفهم القوي، ولا هم ولا حليفهم مستعدين للتنازل أيضًا”.

وختم مراسل “روسيا اليوم”، بقوله: “الأهم في حل هذه العقدة هو الطرف الروسي، والذي يبدو واضحًا جدًا أنه لا يفكر في تغيير أي شيء في المعادلة السورية في المستقبل القريب، فيا شعب سوريا المظلوم استعد للأسـ.ـوأ فهو قادم لا محالة”.

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع مأرب برس

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى