اخبار اليمن الان

مدير عام إعلام أبين يدعو الجميع لأخذ الإحترازات اللازمة وتجنب الازدحام والمصافحة للوقاية من كورونا

وجه الدكتور ياسر باعزب مدير عام إعلام أبين، عضو لجنة الطوارئ ، ممثل محافظة ابين باللجنة العليا للطوارئ ، دعوة لجميع ابناء محافظة ابين بالتعامل الإيجابي مع جائحة فيروس كورونا والتي انتشرت مؤخرا” في اليمن بموجب تأكيدات لجنة الطوارئ العامة، والتي تسببت بوفاة عدد كبير من المواطنين .

واشار د. باعزب الى الوضع الكارثي والخطير الذي تعيشة محافظة ابين بصورة خاصة والوطن بشكل عام ، ما اذا ظل الوضع كماهو والتعامل مع الوباء بسلبية وعدم إتخاذ الإحترازات الضرورية وتجنب المصافحة الازدحام قدر الأمكان ، والتعامل بحذر مع هذا الوباء القاتل الذي هدد بلدان العالم ومنها الدول العظمى ، وخلف مأساة وكارثة انسانية بكل ماتحتوية الكلمة من معنى.

وقال إننا نواجه عدو غاشم لايرحم يدعى فيروس كورونا ، في ظل تردي الاوضاع الصحية وضعف بنيتها ، وعدم التعاطي من الجهات ذات العلاقة بمسؤولية كاملة ، فالارواح تزهق وبشكل يومي وبالعشرات ، في محافظة عدن وبقية المحافظات بسبب انتشار الحميات وفيروس كورونا ، وتردي الاوضاع وانتشار القمامة ومياه الصرف الصحي مما ينذر بكارثة قادمة اذا لم نتعامل بجدية ، ونستشعر المسؤولية الملقاة على عاتقنا والواجب الوطني وكيفية التعامل مع الازمات والخروج منها بأقل التكاليف ونتعامل بضمير مع معانات المواطنين الذين انهكتهم الحروب والاقتتال من جهه والوباء من جهه اخرى.

وأردف : ابين عانت الكثير والكثير وجراحها لم تضمد بعد جراء الحروب والاقتال وتدمير بنيتها التحتية ومنازل المواطنين في حربي 2011 م ضد العناصر الارهابي ،2015 م ضد المليشيات الحوثية، والحروب العبثية التي تدار ، والذي يفترض تسخر كل الامكانيات لمواجهة العدو الحقيقي (فيروس كوررنا) والعمل على رص الصفوف والتكاتف ، وتغليب المصلحة العامة على المصالح الخاصة ، ونشر ثقافة السلام، والحفاظ على النسيج الإجتماعي ، ونبذ العنف والمناطقية وكل الظواهر السلبية التي تهدد أمن واستقرار المجتمع.

وأضاف تعاني كافة المستشفيات والمراكز الصحية في محافظة من نقص حاد في المسلتزمات الطبية والدوائية ، ولا تقدم الخدمة الكاملة للمرضى ، في ظل انتشار الحميات بشكل كبير وعدم قدرتها على تقديم الخدمة للمرضى، في ظل انتشار البعوض الناقل للحميات وانتشار القمامة وطفح مياه الصرف الصحي.
رغم الجهود التي تبذل من قبل قيادة السلطة المحلية بالمحافظة الإ انها غير كافية وبحاجة لمزيد من الدعم و الجهد والعمل للمواجهة الوباء والحد من انتشاره.

وشدد على ضرورة اخذ الحيطة والحذر والتعاطي بإيجابية مع الوباء ، وترك الاماكن المزدحمة والمصافحة ، ونشر الوعي الصحي بين صفوف المواطنين ، للوقاية من فيروس كورونا والحد من انتشاره.
فعلى الجميع ان يقوم بدورة تجاه المحافظة لمواجهة الوباء من سلطات محلية وتنفيذية ومنظمات مجتمع مدني وصناديق مانحة ، ورؤوس الاموال والقطاع الخاص ، وإعلاميين واحزاب وتنظيمات سياسية والمرأة والشباب والشخصيات الاجتماعية ، والمبادرات والمجتمعية والعمل بكافة الامكانيات المتاحة للحد من انتشار الوباء وتخفيف معانات المواطنين .

داعيا” الجميع الاستشعار بالمسؤولية والوقوف بحزم مع ماتعانيه محافظة ابين بصورة خاصة والوطن بشكل عام ، في ظل انتشار الأوبئة التي تحصد ارواح المواطنين ، والذي يقابله صمت رهيب من قبل الجهات ذات العلاقة التي يفترض ان تكون اليوم حاضرة وبقوة لمواجهة الوباء وإتخاذ كافة الاجراءات ووضع الخطط الطارئة والاستراتيجية لمواجهة فيروس كورونا والحد من انتشاره.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع عدن الغد من هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى