اليمن عاجل

محللون عن صد الاعتداءات الإخوانية: الجنوب يكتب نهاية مليشيا الشرعية

ثمّن محللون سياسيون، البطولات التي تقدمها القوات المسلحة الجنوبية في مواجهة العدوان المسعور الذي تشنه المليشيات الإخوانية الإرهابية التابعة لحكومة الشرعية.

ومن منطلق الدفاع عن النفس وصد العدوان على الأرض، تواصل القوات المسلحة الجنوبية التصدي ببسالة كبيرة للاعتداءات التي تشنها المليشيات الإخوانية الإرهابية ضد الجنوب والتي استعرت فيه الأيام القليلة الماضية.

وشهدت الأيام الماضية على تحركات خبيثة من قِبل المليشيات الإخوانية الإرهابية التي حرّكت عناصرها صوب محافظة أبين، ضمن بنود مؤامرة كبيرة تستهدف زعزعة أمن الجنوب مجملًا، في وقت تترك فيه “الشرعية” محافظات الشمال للحوثيين يسرحون ويمرحون بها.

ومن خلال تنسيق مع قطر وتركيا، أطلقت حكومة الشرعية عمليات إرهابية استهدفت اجتياح العاصمة عدن عبر محافظة أبين، وتجلّى ذلك في مهاجمة قرى مأهولة بالسكان في الشيخ سالم ومحيط مدينة زنجبار، وقامت المليشيات الإخوانية باستفزاز القوات الجنوبية.

المؤامرة الإخوانية اعتمدت على الدفع بالعديد من العناصر الإرهابية من مأرب وعناصرها المتطرفة التي زجّت بها في شبوة ووادي حضرموت، بغية التصعيد العسكري، تمهيدا للهدف النهائي باجتياح العاصمة عدن.

تحركات مليشيا الشرعية الإخوانية استدعت استنفارًا أمنيًّا كبيرًا من قِبل القوات المسلحة الجنوبية، التي عملت على الانتشار في العاصمة عدن، بالإضافة إلى إعادة تموضع في أطراف شقرة ضمن جهود الجنوب للدفاع عن نفسه وصد المؤامرة التي تحاك ضد شعبه.

من جانبه، أكّد عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي فضل الجعدي أن العاصمة عدن على مدار تاريخها حرة أبية ولن تقبل الذل والمهانة.

وكتب الجعدي عبر تغريدة له على “تويتر”: “ظلت عدن على مدى التاريخ حرة أبية برجالها وشبابها ولم تألف يوماً الخنوع والمذلة ، ودعوات القبول بالذل والمهانة ليست من شيم أهلها ولن تقبل به”.

وشدّد عضو الجمعية الوطنية الجنوبية وضاح بن عطية على أنّ كل من يقف ضد الجنوب ستكون نهايته سيئة.

وكتب بن عطية عبر تغريدة له على “تويتر”: “الإخواني زكي أبو العابد قائد الدفاع الساحلي مرقد في مستشفى عتق خرجت عينه بشظية”.

وأضاف: “سبحان الله كل من وقف ضد الجنوب تكون نهايته سيئة”.

وأوضح الأكاديمي الجنوبي رئيس جامعة “أم القيوين” الإماراتية الدكتور جلال حاتم، أن انتصارات القوات المسلحة الجنوبية فضحت الكيانات الكرتونية التي تدعي أنها مع تحرير الجنوب واستقلاله.

وكتب حاتم عبر تغريدة له على “تويتر”: “انتصارات أبطال الجنوب على مليشيات تجمع الإصلاح وقوات علي محسن الأحمر وقوى القاعدة وداعش التي تم حشدها من مأرب والمحويت وتعز، فضحت الكيانات الكرتونية التي تدعي أنها مع تحرير الجنوب واستقلاله (حراك فؤاد راشد مثلاً)”.

وأضاف: “وأثبتت أنها مجرد حراك يحركهم كيفما شاء العيسي وعلي محسن الأحمر”.

الناشط السياسي مالك اليزيدي اليافعي أكّد أن شعب الجنوب يملك قضية يدافع عنها.

وكتب اليافعي عبر تغريدة له على “تويتر”: “ثقوا بأننا تجاوزنا الكثير ولم يبق إلا القليل، نحن من هزم الحوثي ونحن من هزم الإرهاب ونحن من تصدى لمشروع الإخونج ونحن من لديه مشروع لا يقبل القسمة على اثنين ونحن من كنا دولة ونحن من بدأ بثورة سلمية ثم أصبحنا مقاومة وها نحن اليوم جيش، نحن شعب لديه قضية وسننتصر لها بإذن الله”.

الناشط السياسي علي الأسلمي قال إنّ نهاية مليشيا الإخوان الإرهابية ستكون بين شبوة وأبين.

وكتب عبر تغريدة له على “تويتر”: “نهاية الإخوان الإرهابين التكفيرين ستكون بحول الله وقدرته بين شبوة وأبين منذ اندلاع المواجهات في شقرة لا يمر يوم دون قتل في صفوفهم واغتنام وحرق أطقمهم ودباباتهم”.

المحلل السياسي الدكتور حسين لقور، أكّد سقوط كل المتآمرين على شعب الجنوب العربي.

وكتب لقور عبر تغريدة له على “تويتر”: “سبحان الله وحده صدق وعده و نصر عبده و هزم الأحزاب وحده، كل الذين تآمروا على شعب الجنوب ينكشفون و يسقطون واحد تلو الآخر، هم نفسهم من تآمروا و يتٱمروا على السعودية” .

وأضاف: “لن يطول بهم الوقت حتى يقعون جميعهم في شر أعمالهم”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى