اخبار اليمن الان

حظر بصنعاء خلال إجازة العيد والمليشيا تواصل رفضها الإفصاح عن الإصابات بفايروس كورونا

بعد مضي شهر ونصف منذ الإعلان عن تسجيل أول حالة إصابة بالفيروس في اليمن، ترفض مليشيا الحوثي، الإعلان عن حالات الإصابة بكورونا في مناطق سيطرتها بصنعاء ومحافظات أخرى، حيث تفرض تعتيما صارمًا، لكنها في نفس الوقت تنفذ حظر جزئي بعدد من الأحياء بصنعاء من وقت لأخر. 

فقد دعت المليشيا، السبت، المواطنين للبقاء في منازلهم أثناء فترة العيد – ضمن إعلان حظر تجوال غير معلن – لمواجهة انتشار وباء كورونا.

وكانت اللجنة الوطنية العليا لمواجهة وباء كورونا، التابعة للحكومة الشرعية، قد أعلنت مساء السبت، تسجيل ست وفيات بالفيروس، في أعلى حصيلة منذ الإعلان عن أول حالة إصابة بالفيروس أواخر أبريل (نيسان) الماضي.
وذكرت اللجنة في بيانها، أنها رصدت أربع وفيات لأشخاص أصيبوا بـ كورونا في وقت سابق بمحافظتي حضرموت وتعز، بالإضافة إلى رصد أيضا حالتي وفاة جديدة بمحافظتي حضرموت وشبوة.

ويرتفع عدد الإصابات حتى اليوم 212 حالة إصابة بالفايروس بينها 39 حالة وفاة وست حالات تعافي في محافظات عدن ولحج والضالع وتعز وأبين وشبوة والمهرة وحضرموت ومأرب.

المليشيا بصنعاء، وفي بيانها الصادر عن وزارة الصحة (غير المعترف بها دوليًا) دعت المواطنين إلى التزام البيوت خلال أيام العيد، وكذا عدم الخروج إلا للضرورة، إضافة إلى عدم التنقل بين المحافظات والمديريات أو السفر لقضاء إجازة العيد.

واكتفت المليشيا – حتى الآن – بالاعتراف بأربع إصابات فقط، بينها حالتي وفاة وحالتي تعافي أيضًا، في ظل حديث مستمر عن تسجيل حالات يومية، أعلنت عن بعضها وكالات أنباء عالمية.

وطالب عدد من الأطباء في وقت سابق عبر توقيع رفع إلى المجلس السياسي الأعلى للمليشيا، لمكاشفة الناس عن الإصابات وطلب الدعم من المجتمع الدولي لمواجهة خطر انتشار الوباء، إلا أنها قابلت ذلك بالرفض التام، وضمنت الإعلان عن حالات الإصابة ضمن الأمن القومي.

واشتكى مواطنون من قسوة التعامل مع المصابين، بعد فرض الحجر الصحي عليهم، ما دفع عدد من المشتبه بهم إلى رفض طلب المساعدة، فيما ظهرت تسجيلات مصورة لامرأة وهي تترجى المسلحين بعدم أخذ قريب لها في سيارة الإسعاف؛ كونه غير مصاب حسب ما يظهر من كلامها في التسجيل، والذي يقول ناشطون، إنها بصنعاء.

وحسب إحصائيات غير رسمية، فقد بات الوباء منتشر في صنعاء وذمار وإب ومحافظة عمران شمال العاصمة، بما يزيد عن 200 حالة وفاة وإصابات تزيد عن 1500 حالة، حيث ينشر الناشطون تسجيلات مصورة بشكل مستمر، فيما ينعي أفراد أخرين وفاة أقاربهم يتواجد البعض منهم في العاصمة صنعاء وما جاورها.

يمكن قراءة الخبر من المصدر قناة بلقيس من هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى