اخبار اليمن الان

رئيس هيئة الاركان يشيد بالتلاحم الشعبي بين القبيلة اليمنية والجيش الوطني

تفقد رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الفريق الركن صغير بن عزيز ، الاحد، أحوال المرابطين في مطارح محافظة ذمار المتواجدين في محافظة مأرب وهنأهم بمناسبة عيد الفطر المبارك والعيد الوطني الثلاثين للوحدة اليمنية المباركة

وخلال زيارته العيدية للمطارح أشاد الفريق الركن صغير بن عزيز بالتلاحم القبلي والشعبي المساند للجيش الوطني والمقاومة الشعبية في معركتهم الوطنية لتحرير اليمن من المليشيات الحوثية الانقلابية المدعومة من إيران.

مثمنا المواقف الوطنية والمشرفة للقبيلة اليمنية المساندة لأبطال الجيش الوطني منذ الوهلة الاولى لانطلاق شرارة المقاومة للمليشيات الانقلابية وحث على ضرورة استمرار هذا الدعم والمساندة للجيش حتى انهاء الانقلاب الحوثي واستعادة العاصمة صنعاء وكل المحافظات من سيطرة المليشيات .

و أشار بن عزيز إلى أن زياراته العيدية لمطارح قبائل المحافظات المتواجدة في محافظة مأرب تأتي في إطار تفقد أحوال المرابطين في تلك المطارح ومشاركتهم أفراح العيد ، ناقلاً إليهم تحيات وتهاني القيادة السياسية ممثلة بفخامة المشير عبدربه منصور هادي وقيادة وزارة الدفاع ممثلة بالفريق الركن محمد علي المقدشي بمناسبة عيد الفطر المبارك والذكرى الثلاثين لاعادة تحقيق الوحدة اليمنية في الثاني والعشرين من مايو 1990

واشاد بالانتصارت الكبيرة التي يحققها ابطال الجيش الوطني ورجال المقاومة الشعبية في مختلف الجبهات معبراً عن تقديره واعتزازه بالتضحيات التي يقدمها أبطال الجيش والمقاومة وهم يذودون عن وطنهم في مختلف ميادين الشرف والبطولة

من جهته رحب وكيل محافظة ذمار فضل الحربي برئيس هيئة الاركان الفريق الركن صغير بن عزيز في هذه الزيارة العيدية التي تعكس اهتمام القيادة السياسية والعسكرية بابناء ذمار المرابطين في مطارحهم في محافظة مأرب .

مؤكدا موقف أبناء محافظة ذمار الثابت في دعم ومساندة الجيش الوطني ورفد الجبهات بالمقاتليين واستمرار تسيير قوافل الدعم والمساندة للإبطال المرابطين في الخطوط الأمامية مع العدو حتى تحقيق النصر وتحرير آخر شبر من تراب الوطن الطاهر .

وكانت قيادة السلطة المحلية بمحافطة ذمار ، والقيادات العسكرية والامنية في المحافظة، قد أدت صلاة عيد الفطر المبارك، اليوم في مطارح المحافظة وتبادلت التهاني مع جموع المصلين المرابطين في المطارح سائلة الله العلي القدير أن يعيد هذه المناسبة وقد تحقق للوطن كل ما يصبوا إليه من نصر و عزة وتمكين ودحر للإنقلاب.

وتحدث خطيب صلاة العيد ،عن دور القبيلة اليمنية في مقاومة الفكر الامامي الكهنوتي منذ فجر ثورة السادس والعشرين من سبتمبر 1962 م المجيدة وأكد اهمية دعم القبائل اليمنية للجيش الوطني وإسناده في معركته الوطنية وتوسيع حاضنته الشعبية واستمرار رفد الجبهات بالمقاتلين حتى تحقيق النصر على المليشيات الباغية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى