اليمن عاجل

قصف الحوثي لم يتوقف.. أطفال الحديدة يقضون العيد وسط الركام

اضطر أطفال محافظة الحديدة لقضاء أجواء عيد الفطر المبارك وسط ركام منازلهم وسط استمرار قصف المليشيات الحوثية على المدنيين بل أنها طالت الأطفال الذين كانوا يمنوا النفس بأن يأتي يوم العيد الذي يعتبرونه فرصة للتنفيس عن أنفسهم في ظل الظروف الصعبة التي يعيشون فيها.

وجددت مدفعية مليشيا الحوثي الإرهابية، المدعومة من إيران، قصفها، اليوم الاثنين، على منطقة الجبلية في محافظة الحديدة، ما أدى إلى إصابة طفل بجروح.

بحسب مصادر محلية، قصفت المليشيات بقذائف الهاون منازل المواطنين، في المنطقة، مشيرة إلى سقوط قذيفة بجوار منزل، أسفرت عن إصابة الطفل عبدالرحمن محمد صالح (15 عاما)، بشظايا القذيفة.

وكشفت المصادر، عن إصابة الطفل الضحية في يده اليسرى وقدمه اليسرى، مشيرة إلى أنه جرى نقله إلى المستشفى الميداني في مديرية الخوخة لتلقي الإسعافات الأولية والعلاج اللازم.

ورفعت مليشيا الحوثي الإرهابية، المدعومة من إيران، وتيرة خروقاتها في محافظة الحديدة، واستهدافها للمدنيين، بالتزامن مع الدعوات الأممية لخفض التصعيد.

أفسدت مليشيا الحوثي الإرهابية، أمس الأحد، فرحة أهالي الدريهمي جنوب الحديدة بعيد الفطر المبارك، من خلال قصف القرى السكنية بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

واستهدفت المليشيات الحوثية، القرى السكنية بقذائف الدبابات وقذائف الهاون، فيما فتحت بقايا جيوب المليشيات، نيران أسلحتها المتوسطة صوب منازل المواطنين.

وبالتوازي مع ذلك فشلت القوات المشتركة، أمس الأحد أيضاً، محاولة زحف لمليشيا الحوثي باتجاه مديرية الدريهمي جنوب الحديدة.

وحاولت مليشيا الحوثي، الزحف باتجاه مواقع القوات المشتركة شرق مديرية الدريهمي، لكن سرعان ما انكسرت بعد توجيه ضربات مباشرة لها، وأسفرت تلك العملية، عن سقوط خسائر بشرية ومادية في صفوف المليشيات الحوثية.

قصفت مليشيا الحوثي في أول أيام عيد الفطر المبارك، الأحياء السكنية في حيس جنوب محافظة الحديدة بمختلف أنواع الأسلحة، واستهدفت المليشيات الحوثية، منازل المواطنين في المدينة، وفتحت المليشيات نيران أسلحتها الرشاشة المتوسطة صوب المنطقة، الأمر الذي أثار الرعب والخوف في صفوف المدنيين، وحرمهم من فرحة العيد.

تصدت القوات المشتركة، في صباح أول أيام عيد الفطر المبارك، لاعتداء شنته مليشيات الحوثي الإرهابية، على منطقة كيلو 16 شرق مدينة الحديدة.

وقالت مصادر عسكرية ميدانية، إن القوات المشتركة خاضت اشتباكات عنيفة مع المليشيات الحوثية، في منطقة كيلو 16، لساعات حتى طردتها.

وتأتي تلك الانتهاكات في وقت سلطت فيه صحيفة “عكاظ” السعودية، الضوء على المخاطر المتوقعة لاستمرار تسرب الناقلة “صافر”، في ظل تجاهل مليشيا الحوثي الإرهابية للنداءات الخاصة بإصلاحها.

وقالت الصحيفة في تقرير لها، إن حدوث انفجار أو تسريب من خزان الناقلة قد يتسبب في أسوأ كارثة نفطية، تضاعف كارثة نفط “أكسون فالديز” في ألاسكا عام 1989 بأربع مرات.

ونوهت إلى أن الناقلة تعد قنبلة موقوتة على بُعد 7 كيلومترات قبالة ميناء رأس عيسى في الحديدة، مشددة على أن تعرض “صافر” للتآكل بسبب مياه البحر المالحة، يزيد من احتمالية انفجارها في أي لحظة جراء تصاعد الغازات من النفط الخام الخامل لسنوات.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى