اقتصاد

توقعات بتوازن سوق النفط العالمي خلال الشهرين المقبلين

قال مصدر مطلع على حديث وزارة الطاقة الروسية، في مجلس حكومي لشؤون الطاقة، إن الوزارة تتوقع توازنا بين العرض والطلب في سوق النفط العالمية في الشهرين المقبلين، بحسب وكالة ريا للأنباء.

ووفقاً لرويترز، تأتي التعليقات قبل أكثر من أسبوعين من تنظيم منتج النفط الكبير مؤتمرا عبر الإنترنت بشأن كيفية الضبط بشكل أكبر للجهود المشتركة لدعم سوق النفط المتضررة من فائض المعروض وتأثر الطلب في مواجهة جائحة فيروس كورونا، وامتنعت وزارة الطاقة عن التعقيب.

وقالت الوكالة إن الوزارة تتوقع تحسن الطلب العالمي على النفط هذا الشهر وتقول إن المعروض انخفض بالفعل بما بين 14 مليون و15 مليون برميل يوميا، مضيفة أن تقديرات موسكو تشير إلى أن الفائض العالمي الحالي عند ما بين سبعة ملايين و12 مليون برميل يوميا.

اتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجون كبار آخرون للنفط بينهم روسيا، في إطار ما يعرف بمجموعة أوبك+، الشهر الماضي على خفض إنتاجهم مجتمعين بحوالي عشرة ملايين برميل يوميا، أي ما يعادل نحو عشر بالمئة من الإنتاج العالمي.

إلى جانب ذلك، من المتوقع تنفيذ منتجي نفط كبار آخرين، مثل الولايات المتحدة وكندا والنرويج، تخفيضات إضافية.

وقالت الوكالة إن وزارة الطاقة الروسية تعتبر أن الدول من خارج أوبك+ قلصت بالفعل الإنتاج بما بين 3.5 مليون وأربعة ملايين برميل يوميا.

وقالت ريا إن كميات إنتاج النفط الروسية قريبة من هدف البلاد عند 8.5 مليون برميل يوميا لشهري مايو أيار ويونيو حزيران.

وكشفت مصادر لرويترز، عن أن أوبك وحلفاءها يريدون الحفاظ على تخفيضات الإمداد الحالية لما بعد يونيو، الذي من المقرر أن تعقد فيه مجموعة أوبك+ اجتماعها المقبل.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى