اليمن عاجل

كورونا يتحول من فيروس مستجد إلى وباء متفشي في صنعاء

تحول فيروس كورونا من مجرد فيروس مستجد يجري التعامل معه والحد من انتشاره إلى وباء متفشي بعد أن انتشر على نطاق واسع في صنعاء من دون أن يكون هناك منظومة صحية جاهزة للتعامل مع المرض، وهو ما أدى لانهيار المستشفيات التي استقبلت مئات الحالات خلال الفترة الماضية.

وارتفعت أعداد الإصابات المؤكدة مخبريا بفيروس كورونا في صنعاء، إلى 562 إصابة في ظل تفشي كبير للفيروس، بمناطق سيطرة مليشيا الحوثي الإرهابية .

وقال مصدر طبي لـ”المشهد العربي”، إن وراء كل حالة إصابة مؤكدة بالفيروس عشرات الحالات التي تلتزم بالبيت .

وأضاف أن عدد الوفيات بفيروس كورونا في صنعاء وحدها، وصل إلى 80 حالة وفاة، بالإضافة إلى وجود حالات وفاة بالوباء لم تصل إلى المستشفيات .

وأشار إلى أن صنعاء تسجل يوميا حالات إصابة جديدة بكوفيد-19 غير أن المليشيا تلتزم سياسية التعتيم على تفشي الفيروس.

وسمحت مليشيا الحوثي، أمس الأحد، بإقامة صلاة عيد الفطر في بعض المساجد بصنعاء ومناطق سيطرتها، رغم التعليمات التي أصدرتها بشأن منع التجمعات والزيارات والتنقلات خلال أيام العيد؛ لمنع تفشي فيروس “كورونا”.

وأقيمت صلاة العيد في معظم مساجد صنعاء، رغم إصدار مكاتب الأوقاف التابعة للمليشيات تعليمات تدعو المواطنين لإقامة صلاة العيد في منازلهم.

وقال مواطنون في صنعاء لـ”المشهد العربي”، إن الإقبال على صلاة العيد كان ضعيفاً، رغم سماح المليشيات بإقامة الصلاة في المساجد.

وأوضح مصدر في مكتب الأوقاف بصنعاء لـ”المشهد العربي”، أن التعميم الذي أصدرته المليشيات لم ينص على إغلاق المساجد, لكنه دعا المواطنين للصلاة في منازلهم.

وشدد على أن الجناح المُتطرف التابع لمليشيا الحوثي ما زال يرفض إغلاق المساجد، منوهاً إلى أن المليشيات تواصل إغلاق الحدائق والمتنزهات العامة في العيد.

وأغلقت مليشيا الحوثي، أحد الأحياء الشعبية، شمال شرقي صنعاء، بعد تفشي فيروس كورونا في الحي، وقال مصدر مطلع لـ”المشهد العربي”، إن المسلحين الحوثيين أغلقوا حي بير التبان بعد وفاة ثلاثة أشخاص بفيروس كورونا وظهور أعراض الإصابة على آخرين.

وأضاف المصدر أنّ عناصر ما تسمى الاستجابة الأمنية التابعة للمليشيات أغلقت الحي ومنعت الدخول والخروج منه.

وسبق أن اعترف وزير الصحة في حكومة الحوثيين “غير المعترف بها” طه المتوكل، بتفشي فيروس كورونا، وذلك خلال اجتماعه مع مدراء المستشفيات في صنعاء.

وقال مصدر طبي مطلع لـ”المشهد العربي” إن القيادي الحوثي المدعو طه المتوكل المعين وزيرًا للصحة في حكومة المليشيات اعترف بتفشي فيروس كورونا، لكنه أكد أنّه لن يعلن عن تسجيل الحالات المصابة بالفيروس المستجد.

وأضاف المصدر أن الوزير الحوثي برر عدم الإعلان عن حالات كورونا بأن مليشياته الحوثية الإرهابية في حالة حرب مع التحالف العربي وأنه سيعمل على استغلال الوضع وتأليب المواطنين والشارع ضد المليشيا.

وأشار إلى أنّ حديث وزير الصحة الحوثي كشف عن مخاوف المليشيات من ثورة شعبية بسبب تفشي كورونا وعدم قدرة المليشيات على الحد من انتشار الفيروس وزيادة الضحايا لذا تعمد إلى التعتيم والتكتم على الوضع الصحي وتفشي الفيروس.

وأوضح المصدر أنَّ الوزير الحوثي برّر عدم الإعلان بدعوى إتباع سياسية جديدة غير السياسية الغربية التي تعتمد على الإعلان اليومي لحالات كورونا وإثارة الفزع لدى المواطنين، ولفت إلى توجيهات زعيم المليشيات عبدالملك الحوثي بالتعامل مع الفيروس أنه عمل عدائي أمريكي.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى