اخبار اليمن الان

صور اولية تظهر تأكل سفينة “صافر” في الحديدة

دعت الحكومة الشرعية، الاثنين، إلى “تحرك دولي”، لصيانة ناقلة النفط “صافر” المعروف باسم “خزان صافر العائم”، قرب ميناء رأس عيسى بمحافظة الحديدة غرب اليمن.

جاء ذلك في سلسلة تغريدات، لوزير الإعلام، معمر الإرياني، عبر حسابه بتويتر.

 

وقال الإرياني: “نجدد التحذير من مخاطر أكبر كارثة بيئية في تاريخ العالم جراء تسرب أو انفجار ناقلة النفط صافر”، متهما مليشيا الحوثي بمنع فريق الخبراء التابع للأمم المتحدة من معاينته وصيانته.

ورصد الإرياني مخاطر تهدد اليمن جراء استمرار عدم الصيانة، منها تأثر 3 ملايين شخص في الحديدة بغازات سامة.

ودعا الإرياني المجتمع الدولي لـ”التدخل العاجل وممارسة الضغط الكافي لتفادي هذا الخطر المحدق، وتمكين الفريق الفني الأممي من تقييم الأضرار ومباشرة أعمال الصيانة الدورية للناقلة النفطية”.

وكانت الناقلة “صافر”، أو ما يطلق عليها “خزان صافر العائم”، تُستخدم قبل الحرب كمرفأ لتصدير النفط الخام، وتضم خزاناتها حاليا أكثر من 1.2 مليون برميل من النفط الخام، وسط مخاوف من تسربه بسبب توقف صيانتها.

وكانت الولايات المتحدة، قد حذرت من وضع ناقلة النفط “صافر”، التي تسيطر عليها ميليشيا الحوثي، قبالة ميناء رأس عيسى على البحر الأحمر، والتي باتت حالتها تتدهور بشدة.

وقالت السفارة الأميركية في اليمن، عبر حسابها على “تويتر”، إن “حالة ناقلة تخزين النفط (صافر) التي يسيطر عليها الحوثيون آخذة في التدهور، وقد يحدث ذلك تسربا كارثيا في البحر الأحمر”.

وأضافت السفارة: “منع الحوثيون ولسنوات السماح لخبراء دوليين من تقييم حالة الناقلة. ينبغي على الحوثيين السماح بإجراء فحص وإصلاح دوليين للناقلة قبل فوات الأوان”.

ونشر الاعلامي فارس الحميري “صورا” من داخل السفينة النفطية “خزان صافر” في ميناء رأس عيسى قبالة الحديدة غربي اليمن.. تظهر الصور حجم تآكل الخزان نتيجة عدم صيانته منذ خمس سنوات.

ولفت ان الخزان العائم فيه مليون و278 ألف برميل نفط خام.. ومخاوف من تسرب وشيك ينذر بكارثة بيئية في البحر الأحمر.

 

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى