اخبار اليمن الان

أربعة أسباب رئيسية وراء انفجار ” كورونا” بصنعاء و المحافظات الواقعة تحت سيطرة مليشيا الحوثي

كشفت مصادر طبية، اليوم الثلاثاء، عن أربعة أسباب رئيسية لانفجار الاصابات والوفيات الناتجة عن فيروس كورونا بالعاصمة صنعاء و المحافظات الواقعة تحت سيطرة مليشيا الحوثي.
وقالت المصادر لـ ” المشهد اليمني “، أن السبب الأول يتمثل في انتشار شائعة قتل المصابين بالفيروس بما يسمى “إبر الرحمة” بالمستشفيات، واحتجاز كل من أصيب بالزكام وذهب الى الاطباء.
وأضافت المصادر بأن السبب الثاني يتمثل في إرتفاع تكلفة فحص كورونا بصنعاء؛ إذ يكلف 150الف ريال للشخص الواحد، في ظروف لايجد فيه معظم اليمنيين قوت يومهم ويخيرون بين الحجر الصحي أو اجراء الفحص؛ ما يضطر القادرين منهم الى دفع المبلغ.
وأشارت المصادر إلى أن تكتم المليشيا وتعتيمها بالإعلان عن المصابين بالفيروس وسع انتشاره، إضافة إلى إستخدام الاطقم العسكرية والمسلحين لترويع المواطنين في حال الإبلاغ عن مواطنين مشتبه بهم؛ ما دفعهم الى تفضيل الموت بدلا عن إبلاغ سلطات المليشيا الحوثية.
ولفتت المصادر إلى أن الاستهتار بعدم الالتزام بالتباعد الاجتماعي الجسدي و عدم لبس الكمامات و لا الاهتمام بغسل اليدين في بلد أصبح موبوء بالفيروس و تنعدم فيه امكانية اجراء فحص لتشخيص الحاملين للفيروس، رفع نسبة انتشاره حتى عبر ملامسة الاسطح و بقية الأشياء من حولنا.

وكانت وزارة الصحة العامة والسكان بالحكومة اليمنية المعترف بها، أعلنت العاصمة صنعاء، مدينة موبوءة بجائحتي التعتيم وتفشي الفيروس.
وشهدت العاصمة صنعاء والمحافظات الواقعة تحت سيطرة المليشيا إنفجارا كبيرا في أعداد الوفيات والمصابين بالفيروس، خلال الأيام القليلة الماضية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد اليمني من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى