اخبار العالم

"قصة لطيفة" تنتهي بالفصل.. عقوبة قاسية ضد سائق فورمولا إي

أعلنت شركة أودي الألمانية لصناعة السيارات فصل السائق دانييل أبت من فريقها في سباقات فورمولا إي للسيارات الكهربائية، لأنه “اتخذ قرارا متعمدا بمخالفة القواعد” في بطولة إلكترونية. وعوقب أبت، الذي أعلن أنه فقد مكانه في الفريق، بسبب استخدام أحد محترفي الألعاب الإلكترونية لينافس بدلا منه في سلسلة “تسابق من منزلك”، وهي سباقات افتراضية يشارك فيها سائقون حقيقيون من فورمولا إي. وقالت أودي في بيان إنها تساند ثقافة التسامح عن الأخطاء لكن ما حدث يوم السبت الماضي كان متعمدا، وأضافت: “كان هذا هو الفارق بالنسبة لنا”. وأثار قرار فصل السائق، البالغ من العمر 27 عاما والفائز بسباقين مع الفريق في فورمولا إي، والذي يملك عددا كبيرا من المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي، انزعاج بعض منافسيه. كما أثار القرار المزيد من التساؤلات بشأن مدى الجدية التي يجب أن تتعامل بها الرياضة مع النسخ الافتراضية من السباقات. وفي وقت سابق تم شطب نتيجة آبت من جائزة برلين الافتراضيّة وتغريمه بمبلغ 10 آلاف يورو بعد أن تبيّن استعانته بسائق الرياضات الإلكترونيّة المحترف لورينز هورزينج ليتسابق بدلا منه. واعتذر السائق صاحب الـ27 عاما، نجل هانزي يورجن أبت الشريك في ملكية الفريق، ولكن أودي فضل معاقبته. وشارك صاحب الـ 27 عامًا في جميع سباقات الفورمولا إي منذ تأسيس البطولة في 2014. ابتكار قصة لطيفة وقال أبت في فيديو عبر يوتيوب إنه أخطأ لكنه نفى تعمد الغش، مشيرا إلى أنه كان مهتما بالتفاعل عبر مواقع التواصل الاجتماعي أكثر من اهتمامه بالنتائج. ودافع عن نفسه قائلا: “كنت أنوي ابتكار قصة لطيفة للجماهير الذين لم يكونوا مهتمين بالضرورة بالسباق الذي لا يرتبط كثيرا بالواقع”. وواصل: “كنت أفكر منذ البداية بإعلام الناس أن هويرزينج كان يقود بدلاً عني، عندما كنا نتمرن من أجل سلسلة تحدي السباق في المنزل ضمن بثّ على موقع تويتش، خضنا محادثة وأتت الفكرة بأنه سيكون من المضحك أن يقود سائق محاكاة بدلاً مني”. وتابع: “كنا نريد أن نثبت للآخرين، السائقين الحقيقيين، إنه بالفعل قادر على المنافسة، وأردنا توثيق ذلك، واختلقنا قصة مضحكة من أجل ترفيه المتابعين”. وأردف السائق الألماني، الذي ينتهي كان عقده سينتهي في نهاية الموسم الحالي المتوقف بسبب جائحة كورونا: “هدفنا كان إمتاعكم، إمتاع الجماهير في المنازل، أكدنا من البداية أن بالنسبة لنا ولي لا يتعلق الأمر بالنتائج في هذه السلسلة من السباقات الافتراضية”. وختم: “أنا شخصيا لم يكن الأمر مهما بالنسبة لي من البداية ولم يكن السبب على الإطلاق في مشاركتي، البث الخاص بي عبر الإنترنت حظى بمتابعين أكثر مقارنة بالبث الرسمي لسباق فورمولا إي”، حيث يمتلك 350 ألف مشترك في قناته على يوتيوب.

يمكن قراءة الخبر من المصدرمن هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى