اليمن عاجل

جبهة أبين.. شرعية معتدية وجنوب يدافع عن نفسه

تواصل القوات المسلحة الجنوبية، الدفاع عن أراضيها في مواجهة الإرهاب المسعور الذي تشنه المليشيات الإخوانية الإرهابية التابعة لحكومة الشرعية ضد الجنوب.

ففي أحدث التطورات الميدانية، شهدت جبهة محور أبين، اشتباكات متقطعة بين القوات المسلحة الجنوبية ومليشيا الإخوان الإرهابية، التابعة لحكومة الشرعية.

وواصلت مليشيات الإخوان الإرهابية، استقبال تعزيزات عسكرية من مأرب ووادي حضرموت، في إشارة على استمرار التعبئة والحشد العسكري.

مصادر ميدانية قالت إنّ القوات المسلحة الجنوبية، في أعلى جاهزيتها لمواجهة أي عدوان جديد من المليشيات الإخوانية.

ووقعت اشتباكات في مديرية المحفد، بمحافظة أبين، بين القوات المسلحة الجنوبية ومليشيا الإخوان الإرهابية.

وقالت مصادر ميدانية، إن الاشتباكات امتدت إلى محيط المجمع الحكومي، في المديرية.

التطورات الميدانية تكشف عن جهود جنوبية مضنية في دفاع القوات المسلحة عن أراضيها في مواجهة الإرهاب الإخواني المسعور ضد الجنوب.

وشهدت الأيام الماضية تكثيفًا كبيرًا في المؤامرة الإخوانية ضد الجنوب، حيث استعانت مليشيا الشرعية بعناصر إرهابية من أجل شن اعتداءات ضد الجنوب، وتجلّى ذلك فيما حدث في جبهة أبين وكذا حضرموت خلال الفترة الماضية.

الهجمات الإخوانية تحمل مزيدًا من الخروقات التي تمارسها حكومة الشرعية ضد اتفاق الرياض الموقع بين المجلس الانتقالي الجنوبي وحكومة الشرعية، وكان يهدف إلى ضبط بوصلة الحرب على المليشيات الحوثية.

وسلكت حكومة الشرعية المخترقة من حزب الإصلاح الإخواني مسارًا آخر غير الالتزام بهذا الاتفاق، حيث أقدمت على تفخيخ هذا الطريق عبر سلسلة طويلة من الانتهاكات والخروقات.

في مقابل ذلك، فقد أبدى الجنوب التزامًا كاملًا ببنود الاتفاق، وأفسح المجال أمام إنجاح هذا المسار إلا أنّ هذا الالتزام لا يصادر من الجنوب حقه الأصيل في الدفاع عن نفسه واستئصال الإرهاب الذي تنفذه حكومة الشرعية ضد الجنوب.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى