اخبار اليمن الان

”العواضي” يتوقع انفجار الوضع بين قبائل البيضاء ومليشيا الحوثي التي عززت مواقعها الأيام الماضية

توقع طارق العواضي، شقيق الشيخ ياسر العواضي، أن تصل الأوضاع بين قبائل البيضاء ومليشيا الحوثي إلى مرحلة الانفجار على خلفية مماطلة المليشيا في تلبية مطالب النكف القبلي، واستمرارها في التحشيد العسكري.
وقال العواضي في تغريدة على حسابه بموقع التدوين المصغر ” تويتر “، رصدها ” المشهد اليمني “، أن هناك احتمالية لانفجار الوضع بين قبائل آل عواض في البيضاء مع المليشيا على خلفية مقتل الشهيدة جهاد الأصبحي بمنزلها في مديرية الطفة، على أيدي مسلحين حوثيين قبل حوالي شهر.
وأشار العواضي إلى أن المليشيا لم تستجب لمطالب أولياء الدم بتسليم الجناة والمسروقات التي تم أخذها من المنزل؛ الأمر الذي يجعل احتمالية انفجار الوضع في ظل تصميم القبائل على عدم التخلي عن آل الأصبحي حتى يتم إرضاؤهم.
ولفت العواضي إلى أن النكف مازال قائما وأن قبائل آل عواض والبيضاء وأحرار اليمن في موقفهم الثابت ولن يتزحزحوا حتى الانتصار لدم الشهيدة جهاد.
يأتي ذلك في وقت، تمكنت فيه المليشيا، من التقدم شمالي مديرية السوادية بمحافظة البيضاء والتمركز في تحصينات مستحدثة على مشارف مديرية ردمان آل عواض، في ظل استمرار وصول تعزيزاتها المسلحة إلى المنطقة؛ وفقا لمصادر ميدانية.
وأوضحت المصادر، بإن مناطق شمال آل الطاهري ووديان جبحان الحماطة وابن مسعد القريبة من مناطق وقرى آل عواض بمديرية ردمان شهدت انتشاراً كثيفاً لمسلحي المليشيا وآلياتهم العسكرية، و استمرار تدفق التعزيزات من مديرية السوادية إلى محيط ردمان طوال الأيام القليلة الماضية، حيث توزعت عربات BMB وعشرات الأطقم على وادي الحماطة والمرية والمجانحة.
ورجحت المصادر بأن يكون رفض مطالب النكف القبلي في قضية الشهيدة جهاد الأصبحي ووصول تعزيزات كبيرة إلى ردمان؛ يعد تحضيرا حوثيا للبدء بالهجوم على آل عواض بعد أن رتب صفوفه وعزز مواقعه.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد اليمني من هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى