اخبار اليمن الان

القيادي الحوثي أبو شوارب يعترف بإعدام مصابي كورونا في صنعاء

أقر قيادي حوثي بارز بتصفية جماعته لمصابي كورونا في العاصمة صنعاء بواسطة “إبرة الرحمة” ما أدى إلى امتناع المواطنين من الذهاب إلى المستشفيات حتى لايتم إعدامهم بهذه الحقنة.   وقال عضو اللجنة الثورية العليا للحوثيين الشيخ صادق أبوشوارب، إن جماعته أقصت الأطباء المختصين بمكافحة الفيروس والأوبئة وأوكلت المهة لخلية أمنية مكلفة بتصفية مصابي كورونا الذين كانوا يصلون إلى مستشفيي الكويت وزايد بصنعاء عبر إبرة الرحمة.

وأضاف أبو شوارب في سلسلة تغريدات على “تويتر” أن إسناد ملف كورونا لهذه الخلية قلب الأمور رأساً على عقب وأدى إلى امتناع المواطنين من الذهاب إلى المستشفيات حتى لا تغتالهم هذه الخلية  كما حدث لشفيع محمد ناشر وهو إعلامي موالي للجماعة.

 وأوضح أن هذه الخلية تعمل بعيدا عن رقابة الأجهزة الأمنية، فيما تكتفي وزارة الصحة بالمراقبة بصمت رغم أنها هي صاحبة الاختصاص المباشر بالدرجة الأولى والتي يجب أن تراقب وليس العكس”.

وتابع: “خلية (فأحبط أعمالهم) فرع وزارة الصحة حدث لها تطور جيني معملي على غرار التطور الذي حدث لفيروس كوفيد19، نسبة للخلايا الأخرى، مما جعل الأجهزة الأمنية هي المسؤولة عن مواجهة الوباء ووزارة الصحة هي من تقوم بالدور الرقابي الأمني”.

وأضاف “من خلال تتبع عمل وزارة الصحة ولجنة الوباء في مواجهة جائحة كورونا.. نجد فشلا ذريعا في قرارتهم وخطواتهم على المستوى الطبي والسياسي والعلمي والإنساني، كل هذه المؤشرات تهدينا وتهدي الأجهزة الأمنية إلى خلية (فأحبط أعمالهم)”.
 

وأشار إلى أن خلية ( فأحبط أعمالهم ) بوزارة الصحة و لجنة الوباء مهتمة بموازنة (32) مليون دولار فقط مضيفا: إسألوهم كم عدد الوفيات بفيروس كورونا يوم أمس وقبل أمس و من هم وكم أعمارهم؟ واسألوهم كم صرفوا دولارات و لمن وكم باقي؟ وكم هي مرتباتهم؟

ولفت إلى أن الزج بالأجهزة الأمنية للتعامل مع ضحايا الوباء نيابة عن وزارة الصحة عمل استخباراتي صهيوني لشغلها من ما تبقى من خلية (فأحبط أعمالهم) بوزارة الصحة وفق قوله.

وكان وزير الإعلام في الحكومة الشرعية، معمر الإرياني، اتهم  الحوثيين بـ “ارتكاب جرائم إعدام جماعي بحق كل مشتبه بإصابته بفيروس كورونا عبر ما تسمى (حقن الرحمة) ودون الخضوع للفحوصات اللازمة للتأكد والتدخل العلاجي”.

واعتبر أن “تصفية المشتبه بإصابتهم والتلاعب بالحقائق والأرقام، هي جرائم قتل منظم تهدد حياة ملايين اليمنيين الذين باتوا يتساقطون في الشوارع” مؤكداً أنها “جرائم لا يمكن السكوت عنها وسيتم تقديم المسئولين عنها للمحاكمة عاجلا أم آجلا”.

 وتداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي في وقت سابق وثيقة بعنوان “سري للغاية”، تضمنت توجيهات من وزير الصحة في حكومة الحوثيين إلى مدير مركز العزل الصحي بأمانة العاصمة صنعاء تقضي بحقن كل من تثبت إصابته مخبرياً بفيروس كورونا المستجد، بحقنة خاصة، وإصدار شهادة وفاة بمرض آخر.   ونفت وزارة صحة الحوثيين حينها صحة الوثيقة المتداولة واعتبرتها “مجرد ورقة تم تزويرها من قبل الأدوات التابعة للتحالف العربي في إشارة إلى الحكومة الشرعية.

وأقرت صحة الحوثيين في وقت متأخر أمس الخميس بتفشي الوباء في أمانة العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات الخاضعة لسيطرتها، واتهمت منظمة الصحة العالمية بالتأثير على نتائج الفحوصات المخبرية بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

الخبر التالي : الحوثيون يصدرون قرارات جديدة بشأن الدوام الرسمي

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى