اخبار اليمن الان

مؤتمر الرياض للمانحين يخفق في الوصول لمستوى احتياجات الأمم المتحدة

تعز- منبر شرف

أنتهي مؤتمر المانحين في الرياض لدعم اليمن، بمبالغ دعم ليست بحجم مستوى خطة الاستجابة الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن، والتي سعت إلى تجميع مليارين وأربعمائة مليون دولار، للعام 2020.

و استضافت الأمم المتحدة، والسعودية، اليوم الثلاثاء، مؤتمر الرياض للمانحين لدعم اليمن، عبر شبكة الإنترنت.

وتبرعت المملكة العربية السعودية، بمبلغ 500 مليون دولار، لدعم خطة الاستجابة للأمم المتحدة، لليمن.

وفي كلمته بالمؤتمر، قال، رئيس الحكومة اليمنية “معين عبدالملك” في كلمة له عبر “الانترنت”، إن بلاده تعاني من أوضاع هي الأصعب على مستوى العالم، وأن حكومته تواجه جائحة كورونا بأقل مستوى جاهزية للقطاع الطبي.

وأضاف، عبدالملك “إننا نواجه كوفيد19 بأقل نسبة اختبار لعدد السكان، أقل من 100 فحص لكل مليون مواطن حتى الآن، ويوجد لدينا في حدود 150 جهاز تنفس، و500 سرير عناية مركزة فقط على المستوى الوطني”.

ودعا رئيس الحكومة اليمنية، بصورة عاجلة “إلى إعطاء أولوية لتغطية العجز في المرتبات؛ لما لذلك من أثر مباشر على تخفيف معاناة شريحة واسعة من المواطنين، وتخفيف حدة الأزمة الإنسانية، ومساعدتهم في اتخاذ التدابير الوقائية في مواجهة كارثة كورونا”.

وأعلنت عدة دول، تبرعها بمبالغ مادية لدعم المجال الإغاثي، عبر منظمات الأمم المتحدة، منها ألمانيا التي أعلنت دعمها بمبلغ 70 مليون يورو، كمساعدات إنسانية، كما أعلنت كوريا تبرعها ب 41 مليون دولار.

وأعلنت كندا دعمها ب 40 مليون دولار كمساعدات لليمن، عبر منظمات الأمم المتحدة.

كما أعلن الاتحاد الأوربي، دعمه ب 71 مليون يورو، كمساعدات إنسانية لليمن، في حين تبرعت السويد بمبلغ “30 مليونًا، واليابان ب 41 مليون دولار.

وقدمت بريطانيا “160 مليون جنية استرليني”، والنرويج “175 مليون يورو” لليمن.

يمكن قراءة الخبر من المصدر المشاهد من هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى