اخبار اليمن الان

مليشيا الحوثي تستغل هلع المواطنين في رفع أسعار الأدوية والمتطلبات الوقائية ضد فيروس كورونا

شهدت أسعار المتطلبات الوقائية ضد فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، ارتفاعاً متسارعاً بشكل غير مسبوق في العاصمة صنعاء ومناطق سيطرة الحوثيين.

وأكدت مصادر طبية لوكالة خبر، ارتفاع أسعار الأدوية المتعلقة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” بالإضافة للكمامات والمطهرات وأدوات التعقيم بشكل غير اعتيادي وغير مسبوق مستغلة هلع المواطنين وبحثهم عنها في ظل انتشار جائحة كورونا.

وأوضحت المصادر أن معظم ملاك تجار الأدوية والمستلزمات الطبية، يسيطرون مع نافذين حوثيين على السوق الدوائي والتحكم في تجارة الدواء والمستلزمات الطبية، وإخفاء الأدوية ومواد التطهير والتعقيم ورفع أسعارها بشكل مضاعف وخيالي وبيعها بأسعار السوق السوداء.

وكشفت المصادر عن أسعار بعض الأدوية والمتطلبات المتعلقة بفيروس كورونا والوقاية منه قبل وبعد رفع الأسعار في الصيدليات بالعاصمة صنعاء كالآتي:
– البندول قبل 2000 ريال بعد 2500 ريال
– الكمامات قبل 600 ريال بعد 20000 ريال
– الكفوف قبل 2000 ريال بعد 10000 ريال
– السبرت المعقم عبوة 5 لترات قبل 4500 ريال بعد 45000 ريال
– الفيتامين سي، معدوم
– الزنك، معدوم
– الانسولين لمرضى السكر، غالباً معدوم قبل 3000 ريال بعد 12000 ريال إن وجد
– السلبادين، سعر الحبة قبل 50 ريالا، بعد 100 ريال
– الاسبرين الشريط الواحد قبل 300 ريال، بعد 500 ريال

وحمل مواطنون بالعاصمة صنعاء وفي مناطق سيطرة مليشيا الحوثي، وزير الصحة المعين من قبل المليشيات بالوقوف وراء ارتفاع الأسعار في ظل غياب الجهات المعنية عن دورها الأساسي في الرقابة وتوفير الأدوية ومراعاة ظروف الناس الصعبة.

واتهم السكان المليشيات الحوثية باستغلال الأزمات ووباء كورونا المستجد لصالحها في فرض الجبايات والابتزاز غير القانوني في مشهد يعيد إلى الذاكرة استغلالها لوباء الكوليرا، والاتجار بالمحاليل والأدوية الخاصة بعلاج المصابين.

يمكن قراءة الخبر من المصدر وكالة خبرمن هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى