اخبار اليمن الان

صحة الحوثيين تكشف أسباب الأرقام المرعبة للوفيات في صنعاء

قال الناطق الرسمي باسم وزارة الصحة في حكومة الحوثيين، يوسف الحاضري إن حالات الوفاة المنتشرة في العاصمة صنعاء ليس لها علاقة بفيروس كورونا.

وأشار الحاضري في بيان إلى وفاة 2000 مواطن يومياً بسبب الأمراض المزمنة وأمراض أخرى مختلفة، ومنها الموت الطبيعي وكبر السن، داعياً إلى عدم ربط حالات الوفاة هذه بوباء“كورونا” ماسيؤثر على الحالة النفسية للمجتمع.

وذكر أنه هناك نحو 700 ألف مواطن يمني يموت سنوياً بمعدل يصل إلى 2000 حالة وفاة يومياً مشيراً إلى أن الحرب والحصار لهما دور كبير جداً في ارتفاع هذا المعدل.

وجاء في البيان الصادر عن الحاضري أنه “عندما نرى هذه الأيام حالات وفاة فلا يجب أن نربطها بكورونا ثم نتعامل بوصمة مع أهاليهم فنحن يموت لدينا 2000 يمني يومياً بسبب هذه الأسباب أعلاه”.

وكان مركز العاصمة الإعلامي، كشف في تقرير حديث إن عدد الإصابات في صنعاء، بلغ حتى العشرين من مايو الماضي 2600 حالة إصابة، فيما بلغت الوفيات جراء الوباء 320.

وأحدثت الأعداد الكبيرة للوفيات يومياً في العاصمة صنعاء، بسبب انتشار وباء كورونا المستجد، قلقاً واسعاً في ظل تكتم جماعة الحوثيين على أعداد الوفيات وخشية المواطنين من أن يخرج الوضع الصحي في العاصمة صنعاء عن السيطرة مع تزايد أعداد الوفيات اليومية بالفيروس.
 

الخبر التالي : علماء المناخ يحددون “أنظف هواء” على وجه الأرض في دراسة غير مسبوقة!

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى