اليمن عاجل

صحيفة سعودية: اليمن.. بين أمل المانحين وألم أذرع إيران

صحيفة سعودية: اليمن.. بين أمل المانحين وألم أذرع إيران

قالت صحيفة سعودية إن مؤتمر المانحين الافتراضي لليمن 2020 الذي استضافته المملكة الثلاثاء الماضي بالشراكة مع الامم المتحدة، جسد سياسة تاريخية راسخة للدولة منذ مراحل التأسيس وحتى هـذا العهد الـزاهر، تقوم على المبادرة في كل ما من شأنه أن يحقق السلامين الإقليمي والدولي وكذلك يعزز المفاهيم الإنسانية ويسد كافة احتياجاتها في مشارق الأرض ومغاربها.

واشارت صحيفة “اليوم” السعودية في افتتاحية عددها الصادر اليوم بعنوان “اليمن.. بين أمل المانحين وألم أذرع إيران” أن الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم أجمع بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” تزيد من أهمية المؤتمر لزيادة الوعي بالأزمة الإنسانية في اليمن والإعلان عن تعهدات مالية لسد الاحتياجات الإنسانية هناك.

واستدركت الصحيفة قائلة: “ولكن في الوقت ذاته لا يمكن للعالم أن يغفل أن انقلاب الميليشيات الحوثية المسلحة المدعومة من إيران على القيادة الشرعية في اليمن تسبب في تدهور الأوضاع بصورة مضاعفة؛ بسبب تلك الممارسات الخارجة عن كل الأعراف والـقوانين من الميليشيات الحوثية التي تقوم بنهب المساعدات الإنسانية وإعاقة وصولها إلى كافة الأراضي اليمنية وعدم قبول وقف إطلاق النار والتهدئة الذي أعلنه التحالف لدعم الشرعية في اليمن، ودعوة المبعوث الأممي الخاص لليمن للانخراط في مفاوضات مباشرة بين الأطراف اليمنية.

وأشارت الصحيفة إلى أن “السلوك الحوثي ما هو إلا دلالات على موقف متزمت ورافض للحل السياسي القائم على المرجعيات الثلاث (المبادرة الخليجية وآلـياتها التنفيذية، مخرجات الحوار الـوطني اليمني، قرار مجلس الأمن 2216 )، مواقف تتقاطع في تناقضاتها مع واقع مؤتمر المانحين القائم على المبادئ التي تتبناها المملـكة، وتتخذها منصة انطلاق سياساتها في إيجاد الحلول السلمية وتحقيق التآلف والتعاون بين شعوب ودول العالم على حد سواء”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى