اخبار اليمن الان

عزلته الشرعية فعينه الانتقالي في موقع هام وحساس، من هو هذا الرجل وما هي حكايته واين عينه الانتقالي ولماذا ؟ تعرف على التفاصيل

تحديث نت/خاص

اكاديمي وخبير في الشؤون الاقتصادية والسياسية في التاسع والعشرين من نوفمبر من العام المنصرم تم عزله من منصبه وبتوجيهات عليا من رئاسة الجمهورية وفي يوم امس الاربعاء الموافق الثالث من يونيو تم تعيينه من قبل الإدارة الذاتية للجنوب في موقع هام وحساس وحيوي فمن هو هذا الرجل وماهي حكايته واين عينه المجلس الانتقالي ولماذا؟

هو الاستاذ / الدكتور عبدالله محسن طالب سريع باسردة الاكاديمي والخبير في الشؤون الاقتصادية والسياسية تقلد عدد من المواقع الادارية وكان اخرها عميد لكلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة عدن ، وفي فترة توليه للكلية قادها الى مصاف الكليات المتميزة ونجح في تطويرها وتحديث نشاطها وفي توظيف تخصصاتها لتقديم مشاريع تنموية تنهض بالبلد وخاصة العاصمة عدن فأخذ على عاتقه مسؤولية تنظيم وترتيب مؤتمر اقتصادي علمي تشارك فيه نخبة مميزة من الاساتذة والأكاديميين بحيث يكرس هذا المؤتمر لتقديم رؤية متكاملة وشاملة للنهوض بالعاصمة عدن ايمانا وقناعة منه بإن عدن تمتلك المقومات الكافية لتكون في مقدمة المدن العالمية من الناحية التنموية وتتوفر لها الشروط التي تخولها لتكون المدينة الفاضلة.

طرق الدكتور باسرده ابواب الحكومة لدعمه في إقامة المؤتمر الاقتصادي فأوصدت امامه الأبواب، وسخرت منه وازعجها الحديث عن مستقبل عدن الاقتصادي، لم يُحبط الدكتور باسرده او يُصيبه الياس، توجه للمجلس الانتقالي فعرض عليهم الفكرة والمشروع واوضح لهم أهميته لمستقبل العاصمة عدن، استجاب المجلس الانتقالي لعرض الدكتور وابدى استعداده لدعم الكلية وجامعة عدن لإقامة المؤتمر وتحمل كافة التكاليف والنفقات المالية .

شكل الاستاذ الدكتور عبدالله باسرده عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية لجنة تحضيرية للمؤتمر برئاسته وجعل من رئاسة جامعة عدن مشرفه عليه وشرع في اعداد وتحضير كل متطلبات انعقاد المؤتمر وتم له ذلك وتم تدشين المؤتمر الاقتصادي العلمي الاول وكان مؤتمر غير مسبوق ، شارك فيه نخبة من الاكادميين والخبراء المختصين في الجانب الاقتصادي ..

حقق المؤتمر الذي نظمه الدكتور باسردة وكلية الاقتصاد والعلوم السياسية نجاح باهر وقدم المؤتمر خلاصة لمشروع رؤية متكاملة للنهوض بعدن مستقبلا ، هذا النجاح غض مضاجع الشرعية وازعجها بصورة كبيرة فما كان منها الا ان تصدر توجيهاتها لرئيس جامعة عدن تدعوه لسرعة عزله واقالته من منصبه في نفس اليوم الذي دشن المؤتمر اعماله وتم ذلك فعلا .

عزلت الشرعية احد اعمده الاقتصاد ليس لشيء ولكن لإنه فكر في مشروع للنهوض بعدن وفي رؤية تبحث في المستقبل المشرق للعاصمة، نجحت الشرعية في اقصاء الرجل، لكنها بدون شك لم تفلح في ثنيه عن تأدية واجبه وتقديم خبراته للوطن، وما هي الا شهور قليلة حتى عينه المجلس الانتقالي عضوا في اللجنة الاقتصادية للمجلس، قبل ان يتم تعيينه يوم امس من الإدارة الذاتية للجنوب رئيساً على اللجنة المشكلة للإشراف على الهيئات والمؤسسات التابعة لقطاع للنقل ” البري – والبري – والجوي ) والتي تضم في قوامها نخبة من المختصين في المجال الاقتصادي ومجال قطاع النقل والمواصلات ..

من المنتظر ان تباشر اللجنة التي يرأسها الاستاذ والدكتور عبدالله باسرده مهامها في الايام المقبلة ، ما هي خطتها وما هو برنامجها للفترة المقبلة هذا ما ستكشف عنه الايام القادمة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر تحديث نت من هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى