اخبار اليمن الان

اول ردة فعل لشباب المنصورة عقب اعتقال القيادي”جماجم” في عدن.. والزبيدي وبن بريك يتلقيان رسالة تهديد ووعيد

ادان شباب وابناء ومقاومة مديرية المنصورة ما يحدث في حق ابناء كريتر من مداهمات واقتياد للابرياء الى السجون وادانوا اقتحام كريتر من قبل قوات تابعة للمجلس الانتقالي.

ووجهت المقاومة رسالة الى عيدروس الزبيدي وهاني بن بريك وقيادات المجلس محملينهم كافة المسؤوليه عن العواقب التي ستحدث في حاله تكرار مثل هذه التصرفات.

واكدوا انهم وبعد التشاور مع كافه الاطياف في مديريه المنصورة يمهلون قوات اوسان العنشلي 24 ساعه للافراج الفوري عن المناضل الجنوبي عبدالفتاح جماجم .

وإعتقلت قوات الحزام الأمني بمدينة كريتر، مديرية صيرة، بمحافظة عدن (جنوب اليمن)، مساء السبت، الناشط الحراكي الجنوبي، عبدالفتاح الربيعي، الشهير بـ”جماجم”.

وقال شهود عيان في حي الميدان بكريتر: إن خمسة أطقم من الحزام الأمني، طوقت منزل جماجم الذي يقع في الحي قبل أن تقتحم المنزل وتعتقله.

وأشار الشهود إلى أن الأطقم توجهت عقب اعتقال “جماجم” نحو مديرية التواهي، حيث تقع أغلب مقرات الأجهزة الأمنية ومكافحة الإرهاب والاستخبارات التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي.

وعُرف “جماجم” بانتقاد تصرفات وسلوكيات قيادات المجلس الانتقالي وقادة الأجهزة الأمنية والحزام الأمني، عبر فيديوهات يقوم بنشرها على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل متواصل وسجل له حضور واسع الانتشار.

وتعيش منطقة كريتر توترًا أمنيًا بين قوات الحزام الأمني وشباب المنطقة المناهضين للانتقالي وقواته، على خلفية تنظيم مظاهرات احتجاجاً على أسلوب الانتقالي في إدارة مدينة عدن وانعدام الخدمات العامة، كالكهرباء والمياه وغيرها.

يأتي ذلك في ظل تهديدات لشباب كريتر أطلقها عدد من قادة ألوية الحزام الأمني، تضمنت اتهام الشباب بالترويج للفوضى في المنطقة، ومحاولة زعزعة الاستقرار خدمةً لمصالح أطراف من خارج عدن.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى