اقتصاد

أوبك" تتفق مع شركائها على تمديد خفض الإنتاج لشهر إضافي

اتفقت منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” مع شركائها من خارج التكتل على تمديد خفض إنتاج النفط لشهر إضافي حتى نهاية يوليو.

واتخذ القرار في اجتماع عبر تقنية الفيديو كونفرانس عقد أمس السبت.

 

ويأمل مراقبون أن تسهم عمليات خفض الإنتاج في استقرار أسعار الذهب الأسود، بعد تراجع كبير في الطلب جراء تفشّي وباء كورونا.

 

وقد أثمرت عمليات خفض الإنتاج منذ تطبيقها عن انتعاش ملحوظ في أسعار النفط، لا سيما مع البدء في تخفيف تدابير الإغلاق التي فرضها الوباء.

 

لكن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك وصف السوق بأنها “لا تزال هشة”، داعيا كل الدول المشاركة في الاتفاق إلى الالتزام التام ببنوده.

 

وقالت أوبك في بيان لها: “كل الدول المشاركة وافقت على خيار تمديد المرحلة الأولى من عملية خفض الإنتاج المقررة في مايو ويونيو لشهر إضافي”.

 

وفي إطار محاولة لرفع أسعار النفط التي كانت قد تراجعت مع انخفاض الطلب، اتُفق في أبريل الماضي على عمليات خفض كبيرة لإنتاج النفط خلال شهري مايو ويونيو.

 

وفي اتفاق أبريل، تعهدت مجموعة “أوبك” وحلفاؤها بخفض الانتاج النفطي بمقدار 9.7 مليون برميل يوميا بدءا من أول مايو وحتى نهاية يونيو، على أن يتراجع مقدار الخفض تدريجيا بدءا من يوليو بمقدار 7.7 مليون برميل يوميا حتى ديسمبر الأول.

 

وأشار وزير الطاقة الجزائري محمد عرقاب، لوكالة فرانس برس للأنباء، إلى أن ثمة اتفاقا على أن يكون مقدار الخفض في يوليو هو 9.6 مليون برميل يوميا – أقل 0.1 من الخفض المتفق عليه في مايو ويونيو.

 

وأضاف عرقاب، الذي يتولى الرئاسة الحالية لمنظمة أوبك، بأن وزراء الطاقة في الدول الرئيسية المصدرة للنفط سيجتمعون شهريا لتقييم الاتفاق.

الخبر التالي : اتهام شرطيَين أمريكيَين بالهجوم على متظاهر سبعيني

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى