اخبار العالم

واشنطن وموسكو ترحبان بـ"إعلان القاهرة" لحل الأزمة الليبية

رحبت الولايات المتحدة وروسيا، السبت، بالمبادرة الشاملة لحل الأزمة الليبية التي أعلنها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بحضور قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر، ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح، في القاهرة.

 

وقال السيسي إن “المبادرة تدعو إلى وقف إطلاق النار  اعتبارا من الاثنين 8 يونيو، وإلزام الجهات الأجنبية بإخراج المرتزقة وتفكيك الميليشيات وتسليم أسلحتها، بجانب استكمال مسار اللجنة العسكرية 5 5 في جنيف”.

 

كما تهدف المبادرة التي أطلق عليها “إعلان القاهرة”، إلى ضمان تمثيل عادل لكافة أقاليم ليبيا الثلاث، في مجلس رئاسي ينتخبه الشعب تحت إشراف الأمم المتحدة، للمرة الأولى في تاريخ البلاد.

 

وأعربت الولايات المتحدة عن ترحيبها بـ”إعلان القاهرة”، وترحيبها بجهود مصر وغيرها من الدول لدعم العودة إلى المفاوضات السياسية في ليبيا، التي تقودها الأمم المتحدة.

 

وقال مسؤول في الخارجية الأميركية لسكاي نيوز عربية إن بلاده ترحب بجهود مصر وغيرها من الدول لدعم العودة إلى المفاوضات السياسية التي تقودها الأمم المتحدة وإعلان وقف إطلاق النار.

 

وأضاف :”ندعو جميع الأطراف للمشاركة بحسن نيّة لوقف القتال والعودة إلى المفاوضات السياسية التي تقودها الأمم المتحدة”.

 

كما قالت السفارة الأميركية لدى ليبيا في بيان على تويتر: “تراقب الولايات المتحدة الأميركية باهتمام ارتفاع أصوات سياسية في شرق ليبيا للتعبير عن نفسها. نتطلع إلى رؤية هذه الأصوات تنخرط في حوار سياسي حقيقي على الصعيد الوطني، فور استئناف مباحثات اللجنة المشتركة 5 5 التي استضافتها البعثة بشأن صيغ وقف إطلاق النار”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى