اخبار اليمن الان

بيان هام صادر عن مشرفي لجنة المتابعة لدم الشهيد نبيل القعيطي

:

بسم الله الرحمن الرحيم، القائل : (ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق ومن قتل مظلوما فقد جعلنا لوليه سلطاناً، فلا يسرف في القتل إنه كان منصورا) صدق الله العلي العظيم.

إلى كل وسائل الإعلام والناشطين السياسيين والحقوقيين في قضايا الرأي العام، وإلى محبي الشهيد نبيل القعيطي والمناصرين لقضيته والمطالبين بدمه والأخذ بثأره، وتنفيذ القصاص العادل ممن قتله، أعزاءنا جميعاً أولاً نحب أن نخبركم أنه إلى اللحظة التي نصيغ فيها بياننا هذا، لم يعلن رسمياً عن القتلة أو القبض عليهم، فلا تتبعوا الشائعات التي تروج في مواقع التواصل الاجتماعي حول القبض على الجناة الذين غدروا بابننا الشهيد البطل والمصور الحربي الدولي نبيل القعيطي، فكل من تم القبض عليهم مازالوا في موضع الاشتباه، فلا تصدقوا شيئاً من ذلك حتى ينزل بيان رسمي من إدارة الأمن أو من اللجنة المشكلة في متابعة القضية.

ثانياً نحيطكم علماً أنه تم مساء أمس الأحد الموافق ٧/ ٦/ ٢٠٢٠م، اجتماع في جمعية القعيطي بعدن من أجل الإسراع في تشكيل لجنة متابعات تحمل الصفة الرسمية والقانونية المخولة في متابعة القضية، ولكي يكون الجميع على بينة من الأمر ودراية كافية بكل ما تم التوصل إليه في هذا الاجتماع، الذي دعا له رئيس الجمعية الدكتور يوسف محمد عبده العمراني القعيطي، وضم كل من أولياء دم الشهيد وأسرته وأقاربه، ممثلاً عنهم أخو الشهيد الأكبر فتحي حسن عمر القعيطي، والدكتور أمين حسين عبدالله القعيطي ابن عم الشهيد، وعمر علوي محمد صهر الشهيد وابن خالته، وبحضور الشيخ عبدالله يوسف بن عتيق القعيطي، ونخبة من أبناء القعيطي وأفاضلها على رأسهم، العميد محمد عبدالله دهول القعيطي، أمين عام الجمعية، وعبدالفتاح جعفر القعيطي، وفضل الصريمي القعيطي، وعبدالله أحمد جعموم القعيطي، وفهمي محمد يوسف بن عتيق القعيطي، وعدد من نخب يافع ودكاترتها على رأسهم د عيدروس اليهري ود. زيد الشطيري، والإعلامي صلاح القعشمي، وصالح الصومعي، وجمع من أبناء يافع. تم استعرض عدة نقاط تمثل البيان الرسمي لأولياء الدم ومن ورائهم آل القعيطي ويافع عامة وكل أحرار وشرفاء الجنوب المطالبين بالقصاص العادل لدم الشهيد.

وأبرز نقاط البيان أو الاجتماع تشكيل لجنة متابعات، مهمتها حث الجهات الرسمية وأجهزة الأمن في سرعة القبض على الجناة، وتقديمهم إلى العدالة لينالوا جزاءهم العادل والرادع، والكشف عن الحقيقة للرأي العام المحلي والدولي، وقد تم التوافق على هذه النفطة على أن تضم طيفاً واسعاً من أبناء القعيطي ويافع من المشهود لهم بالكفاءة والتأثير ومن أصحاب العلاقات مع رؤوس الإدارة الذاتية والأمن إلى جانب ممثلي أولياء الدم.

وهذه أهم نقطة للبت فيها الآن وبقية النقاط تختص بتوثيق مآثر الشهيد وتخليد ذكراه بكتاب يليق به وباسم القعيطي ويافع عموما وبالقضية التي ناضل من أجلها الشهيد، وقدم روحه الطاهرة ودمه الزكي فداء لها، وكذا التكفل بأسرة الشهيد والبحث عن مصدر دخل يضمن لها ولمكانتها ومكانة الشهيد العيش الكريم، وتم التوافق الكلي أيضاً على هاتين النقطتين، حيث أبدى أبناء القعيطي وعلى رأسهم د يوسف رئيس الجمعية استعدادهم في البدء بالعمل لكفالة أسرة الشهيد والبحث عن مصدر يعيلهم، كما أن العمل جار بالنسبة لتخليد مآثر الشهيد وتأبينه وإعداد كتاب يليق بمقامه، وقد تم وضع مجموعات باسم الشهيد نبيل القعيطي في مواقع التواصل، وأبدى كثير من الإعلاميين والناشطين السياسيين والأكاديميين الانخراط في العمل للإنجاز السريع.

وما نود الإشارة إليه هنا هو منح أولياء الدم الدكتور يوسف رئيس الجمعية حق تشكيل اللجنة والإشراف عليها، وكذا أحقيته في التشاور مع أصحاب المكانة والوجاهة من أبناء القعيطي الذين في الداخل والخارج من أجل اختيار الأصلح والأنسب للعمل كعضو في اللجنة إلى جانبهم وجانب أولياء الدم، كما تم التوافق على الإسراع في البت بهذا الأمر للبدء في العمل ومخاطبة الجهات الرسمية في الإدارة الذاتية وأجهزة الدولة الأمنية بشكل رسمي وقانوني منظم، دون انفراد في الرأي أو تصريح غير مسؤول من أحد.

وهذه اللجنة تمثل أولياء الدم أولاً باعتبارهم يحملون الصفة القانونية والشرعية المخولة للمطالبة بدم الشهيد المغدور به، كما تمثل أبناء القعيطي ويافع عموماً بصفتهم السند والقبيلة وأصحاب الحق في المطالبة بالقصاص العادل والثأر لابنهم ممن غدر به في وضح النهار وأمام منزله، كما تمثل زملاءه الإعلاميين وسلطتهم التي غدت هدفاً للعناصر المارغة، وسيكون لهذه اللجنة أعضاؤها من كل هذه الأطياف، ومكانها جمعية القعيطي بعدن برئاسة د يوسف العمراني، وسيكون لها مجموعتها الخاصة في مواقع التواصل الاجتماعي للتشاور واتخاذ القرار، ولها أيضاً متحدثها الرسمي المخول له التصريح رسمياً وقانونياً، وعليه تناط مهمة ومسؤولية توضيح كل ما استجد للرأي العام، وبتشكل اللجنة لا يقبل أي تصريح إعلامي إلا عبرها وعبر متحدثها الرسمي، وقد بدأ التشاور حول اختيار أعضائها وبإذن الله سيتم الإعلان عنها قريباً. ويعد هذا البيان الرسمي الأول الصادر عن المشرفين على تشكل اللجنة.

صادر عن مشرفي لجنة المتابعة لدم الشهيد المصور الحربي الدولي نبيل القعيطي.
عنهم:
١- د. يوسف محمد عبده العمراني القعيطي، رئيس جمعية القعيطي/ عدن. وممثل اللجنة والمشرف على تشكيلها.
٢- د. أمين حسين عبدالله القعيطي. الممثل الإعلامي الرسمي عن أسرة الشهيد.
عدن/ الاثنين، ٨ / ٦/ ٢٠٢٠م.

يمكن قراءة الخبر من المصدر تحديث نت من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى