اخبار اليمن الان

بيان توضيحي بخصوص الانسحابات من مجلس الحراك الثوري "تصحيح المسار"

صدر اليوم السبت بيان توضيحي لمجلس الحراك الثوري للحرية والاستقلال بمحافظة عدن بخصوص الانسحابات الجماعية من قيادات المجلس في الأطر القيادية من النسق الأعلى في هيئات رئاسة المجلس الأعلى ومديريات مجلس عدن، جاء فيه:

ياجماهير شعبنا الجنوبي العظيم الصابر المتصابر على كل المعاناة والاستهداف لكل ما يمد بالحياة الادمية للعيش .. يا ابناء الجنوب الاحرار الباحثين عن وطن والتعايش السلمي واستعادة دولة النظام والقانون والعدل والمساواة ..اليكم مايلى :

عاهدنا كل الشرفاء والاخبار وانصافآ لدماء الشهداء وانين الجرحى أن نتابع ماضحوا لأجله بأن نعمل جاهدين لمواصلة المشوار دون البحث عن المصالح والمكاسب من عملنا باعادة تصحيح مسار من اختراقه من عناصر حددت وجهتها علنا بافراق القضية الجنوبية والارادة الشعبية من محتواها وترحيل خيار الشعب الجنوبي لاجل غير مسمى وتم اختيارنا لقيادة جديدة تواصل تصحيح مسار الثورة وترتيب اوضاع المجلس الأعلى للحراك الثوري برئاسة الدكتور عيدروس اليهري بعد عزل الاخ فواد راشد وإحالته لرقابة والتفتيش والمحاسبة ..

وبعد عام ونصف من العام التاني لا زال المجلس لم يقدم أي تقدم يذكر رغم كل مجهودنا الشخصي لتفعيله ولكن للأسف هناك من اراد افشالنا واعادتنا لنقطة البدء والتخبط باختراقه اللوائح والأنظمة وعدم تفعيلها وكذا الاجتهادات والعنصرية والمناطقية والتخوين وتجاوز رئيس المجلس المكلف بإدارة المجلس وتهميش صلاحياته واصدار الخطابات العدائية وعدم مراعاة علاقات المجلس المفتوحة وتحالفاته مع باقي المكونات الحراكية الاخرى من قبل الناطق الرسمي للمجلس الاخ سعيد الحسينى لغاية بنفس يعقوب .

حاولنا كثيرا من التنبيه والتحذير لانزلاق المجلس وسيطرة أشخاص على قرار رئيس المجلس المكلف بإعادة ترتيبه الا أننا وجدنا اننا نتعرض لتخوين والاقصاء وفرض العقوبات التنظيمية دون العودة للوائح والانظمة والتوابث الوطنية بحجة أنها معطلة ولم يتم تفعيلها ..

اضافة أن المجلس اصبح للتنظير وجلسات القات لشلة لا تعمل ولا تريد الآخرين يعملون ويترفعون من إقامة العلاقات مع الآخرين والعمل على الجمع واللحمة الوطنية مما جعل تصحيح المسار في حالة جمود وركود في المحافظات الجنوبية الا من رحم ربي ..

لهذا واكثر وبعد تحذير وتنبيه لدرجة التوسل للحفاظ على المجلس الأعلى للحراك الثوري وبعد صبر وتروي لعد أحداث اي شق في المجلس قررنا نحن القيادات الذي اعلنت انسحابها وعددها 63 عضو من القيادات العليا للمجلس ومنهم الاستاذ علي يسلم بارويس رئيس المكتب التنفيذي للجنوب ورئيس الهيئة الاستشارية المستشار سعيد عبدالله باوزير والاكاديمي احمد سالم باعامر رئيس المكتب التنفيذي عدن والأستاذة ليلى محسن الكثيري رئيسة مجلس المحافظة عدن من تقديم استقالتهم والانسحاب من المجلس الثوري (تصحيح المسار) وكذا رئاسة مديرية التواهي أعلنت انسحابها
ورئاسة مديرية المعلا ورئاسة مديرية كريتر ورئاسة مديرية الشيخ عثمان ورئاسة مديرية دار سعد وهناك قيادات جمدت نشاطها والبقية تأتي ..

نسآل الله التوفيق للجميع ..
الرحمة لشهداء
الشفاء للجرحى 
الانتصار والصمود لكل الجهات
النصر المؤزر لابناء الجنوب وقضيتهم العادلة ..

ليلى محسن الكثيري
رئيسة المجلس الأعلى للحراك الثوري (تصحيح المسار) المنسحبة محافظة عدن .

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع عدن الغد من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى