اخبار اليمن الان

مسؤول في الرئاسة يفجر مفاجأة بشأن فرض رئيس حكومة بالقوة والانتقالي يتهمه بالمؤامرة

فجر مستشار الرئيس هادي مفاجأة كبيرة بشأن الشخصية المنتظر اختيارها لرئاسة الحكومة اليمنية الجديدة موجها رسالة صاخبة للشعب اليمني .

 

وقال عبالعزيز جباري إن “‏المصلحة الوطنية تقتضي تكليف شخصية وطنيه من إقليم حضرموت لتشكيل حكومة جديدة.”

 وأضاف إن “فرض شخصية من قبل جهة غير يمنية يعني أن الشرعية بكل مكوناتها أصبحت لا حول لها ولا قوة، وعلى الشعب اليمني أن يدرك هذه الحقيقة”.

وتوقف معلقون وسياسيون أمام كلام جباري هناك من أشار إلى محاولات لفرض خيارات وشروط إجبارية ومن بينها شخصية رئيس الحكومة، في الوقت الذي لا تزال المشاورات جارية وقبل التوصل إلى توافق كامل بشأن الخطوات المرحلية لتنفيذ اتفاق الرياض.

وتطابقت تغريدة جباري مع مضامين تغريدات مشابهة ومزامنة لشخصيات سياسية وإعلامية من نفس التوجه واللون، وهو ما اعتبره الناشط الجنوبي التابع للانتقالي جمال بن عطاف محاولات هدفها “الإيهام أن الانتقالي ضد حضرموت”، معلقاً على جباري “أنتم قد تآمرتم جميعكم على ابن حضرموت الشرعي خالد بحاح…لا تزايد علينا في حب حضرموت، أنتم لا تذكرونها إلا وقت المماحكات السياسية أو إذا فقد أحدكم مصلحته!!”.

وكانت مصادر إعلامية قد كشفت عن الثلاثة المرشحين، لرئاسة الحكومة القادمة، المزمع تشكيلها خلال الأيام القادمة؛ تنفيذًا لاتفاق الرياض الموقع بين الحكومة والانتقالي في نوفمبر 2019.

وقال الصحفي فارس الحميري مراسل وكالة “شينخوا”، إن المرشحين الثلاثة لرئاسة الحكومة القادمة هم: “معين عبد الملك رئيس الحكومة الحالية، وخالد بحاح، وهو مرشح الانتقالي، والدكتور رشاد العليمي، مستشار الرئيس هادي”.

الخبر التالي : السعودية توجه صفعة قوية لقوات الانتقالي في سقطرى

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى