اخبار اليمن الان

رابطة حقوقية تكشف عن وفاة معتقل من “ذمار” نتيجة التعذيب في سجون الانتقالي

اليمن نت _ متابعة خاصة

كشفت رابطة أمهات المختطفين، اليوم الأحد، عن وفاة المعتقل محمد قايد صالح شاطر (34 عاماً) من أبناء محافظة ذمار، بعد أيام فقط من الإفراج عنه من سجون مليشيات المجلس الانتقالي المدعومة من الإمارات.

وتعود الوفاة إلى أواخر سبتمبر 2019، حيث اضطر الفنان التشكيلي شاطر إلى العمل كبائع متجول في عدن، وتم اختطافه في 24 يونيو 2019 كونه ينتمي إلى المحافظات الشمالية.

وقالت الرابطة إن أسرة شاطر تلقت اتصالاً بعد ثلاثة أيام من اختطافه من مجهول أبلغهم باحتجاز ابنهم في سجن تابع للحزام الأمني، وتم الإفراج عنه بعد مضي ثلاثة أشهر من الإخفاء القسري والتعذيب الوحشي الذي تعرض له الضحية بفدية مالية مقدارها 500 ألف ريال بتاريخ .23/9/2019.

وقال شقيقه إنهم بعد استلام أخيهم تم نقله مباشرة إلى مستشفى ذمار العام نظراً لحالته الصحية الحرجة، وتحدث بصعوبة عن التعذيب الذي تعرض له.

وأضاف أن آثار التعذيب كانت ظاهرة عليه، حيث كان هناك آثار لطلق ناري على إحدى قدميه وخلع جميع أظافره وآثار التعذيب بالكهرباء على جسده وخاصة منطقة السرة، وتوقف الكليتين عن العمل بحسب الأطباء الذين قاموا بفحصه فور وصوله إلى المستشفى.

وبسبب التعذيب الذي تعرض له توفي الضحية بعد ستة أيام فقط من الإفراج عنه.

وأشارت الرابطة إلى أن أسرة الضحية طلبت من مستشفى ذمار العام إصدار تقرير طبي يفيد بوفاة الضحية نتيجة التعذيب الذي تعرض له على يد التشكيلات المسلحة في عدن إلا أن إدارة المستشفى رفضت ذلك، دون سبب واضح.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع اليمن نت من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى