اخبار اليمن الان

برلمانية حزب المؤتمر الشعبي العام بتعز تصدر بيانا مهما حول أحداث الحجرية

 

شددت الكتلة البرلمانية للمؤتمر الشعبي العام بمحافظة تعز على ضرورة عودة جميع القوات التي خرجت من محور تعز إلى مدينة التربة وقطاع الحجرية

 

 

 

وفي بيان صادر عنها أكدت الكتلة البرلمانية على ضرورة الزام جميع القيادات العسكرية والامنية والادارية بتنفيذ توجيهات محافظ تعز وتمكينه من ممارسة جميع صلاحياته الدستورية والقانونية في كافة القضايا الخاصة بالمحافظة كونه المسؤل الاول ورئيس اللجنة الامنية العليا.

 

 

 

وحث برلمانية المؤتمر في تعز على الاسراع بتعيين قائد جديد للواء 35 خلفآ للشهيد عدنان الحمادي من ذوي الكفاءة ومن منتسبي اللواء تجنبآ لاي ردود افعال او اي حساسية في هذا التوقيت، إضافة إلى التوجيه الصارم لوقف التجنيد والتسليح وانشاء المعسكرات خارج القانون وبغطاء من المحور وبعض القيادات العسكرية بالمحافظة.

 

 

 

وطالبت الكتلة البرلمانية للمؤتمر في تعز رئيس الحكومة بتوفير جميع متطلبات مواجهة وباء كورونا وبقية الأوبئة المنتشرة في المحافظة وسرعة صرف مرتبات جميع قطاعات الدولة بالمحافظة بما فيهم المتقاعدين، ومعالجة الجرحى ورعاية اسر الشهداء وتوفير الخدمات الاساسية لابناء المحافظة.

 

 

 

وأفاد البيان ان الكتلة البرلمانية للمؤتمر الشعبي العام بمحافظة تعز وقفت امام مجمل القضاياء والصعوبات والاختلالات التي تواجهها المحافظة على المستوى الصحي والاجتماعي والخدمي والاقتصادي والامني والعسكري والتي كان اخرها الاحداث المؤسفة الحاصلة في مدينة التربة قطاع الحجرية والتي سقط فيها حتى الان شهيد و 7 جرحى من شباب مديرية الشمائيتين

 

 

 

وذكر بيان الكتلة البرلمانية أنها وقفت كذلك أمام الاوضاع المزرية التي يعيشها ابناء المحافظة خاصة في ظل انتشار وباء كورونا وغيره من الاوبئة القاتلة وانعدام تام لابسط وسائل الوقاية والعلاج الى جانب تردي الوضع البيئي في المحافظة وافتقارها لابسط الخدمات وانقطاغ مرتبات الموضفين ووجود طابور طويل من جرحى الحرب بدون علاج والالاف من الارامل والايتام من اسر الشهداء بدون ادنى رعاية لهم، مضافا اليه الوضع الامني المختل في المحافظة منذ سنوات.

 

 

 

وقال البيان “ما زاد الطين بلة وينذر بكوارث كبيرة وخطيرة عودة بروز صراع عسكري مسلح بين وحدات وتكوينات الجيش الوطني ظاهره مايحدث حاليآ في مدينة التربة وقطاع الحجرية وباطنه يحمل مؤشرات بوجود توجه ممنهج لاجندات اقليمية معادية للشرعية والتحالف تنفذ من خلال كيانات محلية محسوبة على الشرعية وتمارس نشاطها تحت مظلتها”

 

وناشدت الكتلة البرلمانية للمؤتمر رئيس الجمهورية بالتوجيه العاجل على اعادة القوات الخارجة من محور تعز، ووقف التجنيد والتسليح والتحشيد وانشاء المعسكرات في مسعى لخلق بذور فتنه جديدة في المناطق المحررة.

 

 

 

وأكدت أهمية تنفيذ هذه المطالب لما تقتضيه المصلحة الوطنية العلياء في لملمة الصفوف وتوحيد الجهود لمواجهة المليشيات الحوثية بتحرير ماتبقى من محافظة تعز وصولآ الى الهدف الاسمى باسقاط الانقلاب واستعادة العاصمة صنعاء

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع عدن الغد من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى