اخبار اليمن الان

طفرة جديدة لفيروس كورونا تجعله أكثر عدوى وأقل إضراراً بالمرضى

اليمن نت _ CNN

وجدت دراسة عالمية أدلة قوية على أن شكلاً جديداً من فيروس كورونا انتشر من أوروبا إلى الولايات المتحدة. كما أفاد فريق دولي من الباحثين، يوم الخميس، أن الطفرة الجديدة تجعل الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بالفيروس، ومع ذلك، لا يبدو أنها تجعلهم أشد مرضاً من الطفرات السابقة.

وقالت إيريكا أولمان سفاير، من معهد “لا جولا” لعلم المناعة واتحاد العلاج المناعي التاجي، التي شاركت في الدراسة، لـ CNN إن هذه الطفرة هي الشكل السائد الذي يصيب الناس، موضحةً أن “هذا هو شكل الفيروس الآن”.

وتستند الدراسة، التي نُشرت في مجلة “Cell” العلمية، إلى بعض الأبحاث السابقة التي قام بها الفريق في وقت سابق من العام. وقد أشارت المعلومات المشتركة عن التسلسل الجيني إلى أن نسخةً معينة من طفرة الفيروس تسيطر حالياً.

ولم يقم الفريق بفحص المزيد من التسلسل الجيني فحسب، بل قاموا أيضاً بإجراء تجارب تشمل الأشخاص، والحيوانات، والخلايا التي تظهر أن النسخة المتحولة أكثر شيوعاً، وأنها معدية أكثر من النسخات الأخرى.

وتؤثر الطفرة على بروتين السنبلة، أي النتوءات الشوكية الموجودة على سطح الفيروس التي يستخدمها للوصول إلى الخلايا التي يصيبها.

ويتحقق الباحثون الآن لمعرفة ما إذا كان يمكن أن تؤثر على التحكم في الفيروس عن طريق اللقاح.

وتستهدف اللقاحات الحالية التي يتم اختبارها بروتين السنبلة، ولكن تم تصنيعها باستخدام سلالات أقدم من الفيروس.

وأكدت الدراسة على نتائج البحث السابق الذي يشير إلى أن الطفرة جعلت الشكل الجديد للفيروس أكثر شيوعاً. ويطلق الباحثون على الطفرة الجديدة اسم “G614″، ويظهرون أنها استبدلت تقريباً النسخة الأولى التي انتشرت في أوروبا والولايات المتحدة، والتي عرفت بـ “D614”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع اليمن نت من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى