اخبار اليمن الانتقارير

اتفاق في تعز .. والشرطة العسكرية تنسحب من مدينة التربة (تفاصيل)

أعلنت الشرطة العسكرية بتعز، الأحد، سحب عددا من أطقمها من مدينة التربة (جنوب)، بعد التوصل إلى اتفاق يقضي بتسليم مطلوبين أمنيا للأجهزة العسكرية والأمنية.

وقال قائد الشرطة العسكرية العميد محمد سالم الخولاني، إن اللجنة المشكلة من محافظ تعز نبيل شمسان تعهدت بتسليم المطلوبين أمنيا في قضيتي اختطاف أحد موظفي مكتب مالية تعز، واستهداف طقم الشرطة العسكرية بمقذوف صاروخي إلى سجن قيادة الشرطة في مدينة تعز.

وأضاف العميد الخولاني، إن المهمة التي انطلقت من أجلها قوات الشرطة العسكرية، تحققت بالتعهد بتسليم المطلوبين أمنيا، مشيرا إلى مغادرة عددا من أطقم قوات الشرطة العسكرية مدينة التربة.

وأكد الخولاني في بيان له، على استمرار جهود الدولة لبسط الأمن بشكل حازم وقوي، وانه لا تهاون مع من يحاول ضرب مدينة تعز من الداخل، ونقل الصراع إلى المحافظة، خدمة لأجندات خارجية وتلبية لرغبة عصابة الحوثي الانقلابية.

وكانت الشرطة العسكرية أطلقت أواخر يونيو الماضي حملة لضبط مطلوبين أمنيا في مديريتي الشمايتين والمعافر، بعد اختطاف أحد العاملين في تحصيل الضرائب، ما أدى إلى نشوب توترا في مدينة التربة، إثر محاولة بعض الأطراف خلق صراع ببعد مناطقي.

وأمس السبت، اندلعت مواجهات عنيفة بين الجيش وقوات ومسلحين من مليشيا أبو العباس (قيادي سلفي) المدعومة إماراتيا حاولوا السيطرة على موقع عسكري بمدينة التربة جنوبي تعز”، وتمكنت قوات الجيش من التصدي للهجوم وأوقع 8 جرحى من المهاجمين اثنان منهم في حالة خطيرة”

وذكرت المصادر، أن مدينة (التربة) تشهد منذ أيام تحشيدا عسكريا تشارك فيه مليشيا أبو العباس، وقوات طارق صالح (نجل شقيق الرئيس الراحل علي عبد الله صالح) المدعومتان إماراتيا، مسنودتان بعناصر متمردة من اللواء 35 مدرع بتعز، يهدف السيطرة على مواقع عسكرية جنوب المحافظة والتحكم بالخط الرابط بين محافظتي تعز وعدن؛ وفرض حصار على مركز المحافظة من الجهة الجنوبية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى