اخبار اليمن الان

محال الصرافة في عدن تغلق أبوابها احتجاجا على إجراءات البنك المركزي

أعلنت “جمعية الصرافين” في عدن الويم الإثنين إغلاق كافة محال الصرافة في العاصمة المؤقتة، احتجاجا على إجراءات للبنك المركزي وصفت بـ “التعسفية”.

وقالت الجمعية (أهلية) في بيان، إن البنك المركزي يمارس الإجحاف بحق الصرافين والنيل من سمعتهم، من خلال الهجوم على محلاتهم بالزي العسكري والدخول إلى المحال وطرد من فيها.

 

واتهمت الجمعية البنك المركزي بالقيام “بإجراءات منافية لكل القيم، التي يمكن اتخاذها تجاه كيان يخدم الاقتصاد الوطني”.

 

وبينما لم يصدر تعليق من قبل البنك المركزي، غير أنه سبق أن اتهم الصرافين بالمضاربة بالعملة المحلية، ما أدى إلى تدهور الريال اليمني في السوق الموازية (السوداء)، مشيرا إلى وجود محلات صرافة تعمل دون ترخيص رسمي.

 

وحملت الجمعية وفق بيان اليوم، البنك المركزي، المسؤولية الكاملة تجاه تدهور العملة وهبوط سعر الريال، كون البنك هو الجهة المنوط بها تثبيت سعر الصرف،.

 

يأتي ذلك في ظل استمرار تراجع العملة اليمنية لمستوى قياسي، منذ أكثر من عام ونصف، ما أدى إلى ارتفاع ملحوظ في الأسعار.

 

ووصل سعر الدولار أمس الأحد إلى 760 ريالا، فيما الريال السعودي اقترب من حاجز 200 ريال، للمرة الأولى منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2018.

 

وقبل أسبوع، أعلنت الأمم المتحدة، ارتفاع أسعار المواد الغذائية في اليمن، بنسبة 35 بالمئة منذ ظهور كورونا في البلاد، خلال 10 أبريل/ نيسان الماضي، مع تراجع العملة المحلية.

وقالت الجمعية (أهلية) في بيان، إن البنك المركزي يمارس الإجحاف بحق الصرافين والنيل من سمعتهم، من خلال الهجوم على محلاتهم بالزي العسكري والدخول إلى المحال وطرد من فيها.

 

واتهمت الجمعية البنك المركزي بالقيام “بإجراءات منافية لكل القيم، التي يمكن اتخاذها تجاه كيان يخدم الاقتصاد الوطني”.

 

وبينما لم يصدر تعليق من قبل البنك المركزي، غير أنه سبق أن اتهم الصرافين بالمضاربة بالعملة المحلية، ما أدى إلى تدهور الريال اليمني في السوق الموازية (السوداء)، مشيرا إلى وجود محلات صرافة تعمل دون ترخيص رسمي.

 

وحملت الجمعية وفق بيان اليوم، البنك المركزي، المسؤولية الكاملة تجاه تدهور العملة وهبوط سعر الريال، كون البنك هو الجهة المنوط بها تثبيت سعر الصرف،.

 

يأتي ذلك في ظل استمرار تراجع العملة اليمنية لمستوى قياسي، منذ أكثر من عام ونصف، ما أدى إلى ارتفاع ملحوظ في الأسعار.

 

ووصل سعر الدولار أمس الأحد إلى 760 ريالا، فيما الريال السعودي اقترب من حاجز 200 ريال، للمرة الأولى منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2018.

 

وقبل أسبوع، أعلنت الأمم المتحدة، ارتفاع أسعار المواد الغذائية في اليمن، بنسبة 35 بالمئة منذ ظهور كورونا في البلاد، خلال 10 أبريل/ نيسان الماضي، مع تراجع العملة المحلية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر قناة بلقيس من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى