اليمن عاجل

“مجاميع مسلحة” تتبع اللواء 35 “تتقطع” لأطقم الأمن الخاص وتأخذ المطلوبين أمنيا .. هل تبخّر اتفاق التربة ؟

الجوزاء نيوز – تعز

تقطعت مجاميع مسلحة, فجر الإثنين , لأطقم قوات الأمن الخاص, في منطقة العين بمديرية المواسط, وأخذت المطلوبين أمنيا في قضية اختطاف عضو لجنة تحصيل ضريبة القات.

 

وقالت مصادر مطلعة للجوزاء نيوز, “أن مسلحين يقودهم المدعو رائد الحاج (يتبع اللواء 35 مدرع), اعترضوا أطقم قوات الأمن الخاص, أسفل معسكر العين, وأخذوا المطلوبين أمنيا في قضية اختطاف لجنة تحصيل ضريبة القات”.

 

وأضافت المصادر ” أن عادل الحمادي (ركن إمداد اللواء 35) أوعز لرائد الحاج بالتقطع للأطقم وأخذ المطلوبين, لتعود أطقم الأمن الخاص بدون المطلوبين”.

 

وترجح المصادر أن “رائد الحاج ومسلحوه أخذوا المطلوبين وهربوهم إلى جبل بيحان”.

 

وأمس الأحد, عادت عدد من أطقم قوات الشرطة العسكرية من مدينة التربة, بعد اتفاق قضى بتسليم مطلوبين للأجهزة العسكرية والامنية.

 

وقال قائد الشرطة العسكرية العميد محمد سالم الخولاني، أن اللجنة المشكلة من محافظ تعز نبيل شمسان تعهدت بتسليم المطلوبين أمنيا في قضيتي إختطاف أحد موظفي مكتب مالية تعز، واستهداف طقم الشرطة العسكرية بمقذوف صاروخي إلى سجن قيادة الشرطة في مدينة تعز, بحسب صفحة الشرطة على فيسبوك.

 

وأضاف أن المهمة التي أنطلقت من أجلها قوات الشرطة العسكرية، تحققت بالتعهد بتسليم المطلوبين أمنيا.

 

وأكد العميد سالم انه لا تهاون مع من يحاول ضرب مدينة تعز من الداخل، ونقل الصراع إلى تعز خدمة لأجندات خارجية وتلبية لرغبة عصابة الحوثي الإنقلابية.

 

واعتبر مراقبون أن “عملية التقطع وأخذ المطلوبين خرق لاتفاق التربة وتمرد وانقلاب على توجيهات محافظ تعز واستهانة بالسلطة المحلية”.

 

كما اعتبروها “معاداة لمصلحة تعز وخرقًا لسفينة النظام وتحديا صارخا للدولة”.

 

وشهدت مدينة التربة خلال الأيام الأخيرة الماضية توترا أمنيا بين قوات الشرطة العسكرية التابعة للحكومة من جهة ومطلوبين أمنيا مسنودين بمسلحين من قوات طارق صالح الموالي للإمارات من جهة أخرى.

 

والأحد قبل الفائت, انطلقت حملة من الشرطة العسكرية إلى مدينة التربة بأوامر من محافظ تعز لملاحقة مطلوبين أمنيا يقودهم المدعو “عبدالناصر الدغيش” (يتبعون اللواء 35 مدرع), اختطفوا اللجنة المكلفة من المحافظ بتحصيل ضرائب القات في منطقة السمسرة, لكن أطقم الشرطة عادت تنفيذا لتوجيهات المحافظ الذي بدوره التزم بتسليم المطلوبين.

 

ويحمل نشطاء ومواطنون في تعز محافظ المحافظة نبيل شمسان, المسؤولية الكاملة عن عدم تسليم المطلوبين أو حدوث أي اختلال أمني في مدينة التربة, لا سيما بعد توجيهاته للشرطة العسكرية بمغادرة التربة وتعهده بتسليم المطلوبين.

 

يمكن قراءة الخبر من المصدرموقع الجوزاء من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى