اليمن عاجل

وزير الإعلام: فبركات الحوثيون بشأن الوكالة الأمريكية للتنمية استخفاف بالعقول

وزير الإعلام: فبركات الحوثيون بشأن الوكالة الأمريكية للتنمية استخفاف بالعقول

قال وزير الإعلام معمر الإرياني، إن مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، استخدمت شعارات قديمة لم تعد تستخدمها الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وأقدمت على طبع تلك الملصقات بشكل بدائي في صناديق أسلحة لترويج مزاعم وفبركات كاذبة في استخفاف واضح بعقول اليمنيين.

 

وأضاف الإرياني في تغريدات على حسابه بتويتر، أن مليشيا الحوثي “تحاول من وراء هذه الفبركات الرخيصة والمكشوفة إقحام الولايات المتحدة لتبرير تبعيتها وانقيادها الكامل خلف ايران، وإعطاء مبررات واهية لحربها على اليمنيين، والاستمرار في التغرير بالبسطاء والمخدوعين بشعاراتها المعادية لأمريكا للزج بهم في محارق الموت وجبهات القتال”.

 

وكانت جماعة الحوثي زعمت أمس “العثور على كميات من الأسلحة تحمل شعار “الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية”، وقال المتحدث العسكري باسم قواتها يحيى سريع، إن الوكالة الأمريكية قدمت الاسلحة لقوات العدوان (القوات الحكومية) مدعياً أن تلك الاسلحة تم اغتنامها “في عملية تطهير مناطق في محافظتي البيضاء ومارب خلال الأيام الماضية”.

 

وأوضح وزير الإعلام، أن المليشيات “تتعمد استهداف وتشويه المنظمات الدولية التي تقدم المساعدات للشعب اليمني وترفض الانصياع لضغوطها وابتزازها ومحاولاتها التلاعب بهذا الدعم وتوجيهه لصالح المجهود الحربي، وسبق واختطفت عاملين في عدد من المنظمات الدولية كمنظمة اوكسفام ومدير منظمة سيفروورلد البريطانية”.

 

وتابع : نثمن جهود الوكالة الامريكية للتنمية الدولية(USAID) التي بدأت نشاطها في اليمن عام 1959 في مجال(التعليم الأساسي والصحة وصحة الأم والطفل والزراعة وسبل العيش والأمن الغذائي والحكم الرشيد)من خلال العمل لتحسين وتعزيز قدرات الأجهزة الحكومية وتعزيز اللامركزية وتمكين المجتمعات المحلية.

 

وكانت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، أعلنت أواخر مارس الماضي، خفض مساعداتها للمناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين، مع استثناءات معينة من المعونات “المنقذة لحياة الناس، وقالت إن اتخاذ هذا القرار الصعب، لأن المتمردين “فشلوا في إحراز تقدماً كافيا نحو إنهاء التدخل غير المقبول” في عمليات تقديم الإغاثة الإنسانية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى