اليمن عاجل

الجنوب يقهر الحوثي.. إرهاب المليشيات الذي يستأصله أسود الضالع

تواصل القوات المسلحة الجنوبية، تحقيق انتصارات ملهمة أمام المليشيات الحوثية، في حربٍ تحمل الكثير من الدلالات العسكرية والسياسية.

وشهدت محافظة الضالع على وجه التحديد، طوال الفترات الماضية، ميدانًا لهذه الانتصارات الجنوبية والانكسارات التي منيت بها المليشيات الموالية لإيران.

وفي أحدث التطورات الميدانية، قتلت القوات المسلحة الجنوبية، قياديًّا حوثيًّا في اشتباكات مع المليشيات الحوثية في قطاع الفاخر شمال الضالع.

مصادر ميدانية في شمال الضالع كشفت عن مقتل قائد ميداني بارز في صفوف مليشيات الحوثي يكنى بأبي جبريل، برتبة عميد، في معارك مع القوات المسلحة الجنوبية.

والقتيل الحوثي يعتبر من قيادات ما يسمَّى جهاز الأمن الوقائي التابع للمليشيات في محافظة إب.

القوات المسلحة الجنوبية استطاعت أن توجّه ضربات قاسمة للمليشيات الحوثية، في بطولاتٍ برهنت على أنّ للجنوب أسودًا تحمي الوطن وتدافع عن أمنه واستقراره.

انتصارات القوات الجنوبية على الحوثيين برهنت كذلك على أنّ الجنوب يقف في خندق واحد مع التحالف العربي في مواجهة الحوثيين، خلافًا لحكومة الشرعية المخترقة إخوانيًّا التي تتآمر مع المليشيات.

إقدام القوات الجنوبية على مواجهة الحوثيين وتحرير أراضيها من المليشيات حمل دلالة أخرى تتعلق بما يجري على الجبهات، فقواتنا المسلحة تدافع عن أراضيها وتحارب الإرهاب أينما وقع وكان، وتستهدف استئصاله بشكل قاطع.

الجانب الآخر من المشهد يتعلق بـ”الشرعية”، تلك الحكومة المخترقة إخوانيًّا والتي مارست تآمرًا مروّعًا على التحالف العربي من خلال علاقاتها المشبوهة مع المليشيات الحوثية، التي قامت على تسليم المواقع الاستراتيجية وتجميد جبهات القتال الحيوية، وهو ما كبّد التحالف العربي تأخُّر حسم الحرب عسكريًّا.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى