اخبار اليمن الان

أخطر عمل لمليشيات الانتقالي في سقطرى..المحافظ يكشف عن عملية احلال واقصاء وما يحدث في مؤسسات وشوارع الجزيرة

اكد محافظ سقطرى رمزي محروس، ان مايسمى المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيًا، بدأ باحلال قيادات موالية له في المؤسسات الحكومية في المحافظة وإقصاء قيادات الدولة.

وقال محروس، في منشور له على فيسبوك، إن الانتقالي بدأ بإحلال قيادات موالية له في المؤسسات المدنية والأمنية والعسكرية، وذلك بإيعاز من داعميه، في إشارة إلى الإمارات.

وكانت مليشيات تابعة للمجلس الانتقالي (المدعومة إماراتيًا) قد أفضت تحركاتها خلال الأشهر الماضية إلى الانقلاب على السلطة المحلية بمحافظة سقطرى في 19 يونيو(حزيران) الماضي.

وأوضح محروس، الذي وصل إلى السعودية أواخر الشهر الماضي، أن الانتقالي استحدث مواقع عسكرية في الجزيرة مؤخرًا، كما بدأ في تشكيل المليشيات المسلحة وتوزيع السلاح وبيعه في أسواق الجزيرة.

وأشار محروس إلى أن تمرد الانتقالي باطل ومرفوض، ويزيد من تعقيد الوضع ويعرقل جهود الحل وعودة مؤسسات الدولة إلى وضعها الطبيعي.

والاثنين الماضي استدعت السعودية قيادات في السلطة المحلية والمجلس الانتقالي في الجزيرة للحضور إلى الرياض، إلا أن قيادات الانتقالي رفضت الدعوة وغادر خمسة في السلطة المحلية فقط بينهم العميد علي سالمين قائد اللواء الأول مشاه بحري، والعميد سعد سالم قائد اللواء الثالث دفاع ساحلي، والعقيد نوح أدهم قائد فرع الشرطة العسكرية، والعقيد فائز الشطهي مدير أمن الأرخبيل.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى