اخبار اليمن الان

قيادات انقلبت على الشرعية تدشن انشاء مواقع عسكرية للانتقالي ومليشيات الامارات تبيع سلاح الدولة

يواصل ما يسمى المجلس الانتقالي المدعوم من الامارات تأكيد انقلابه في سقطرى (شرق اليمن)، متحديا مساعي تنفيذ اتفاق الرياض والمشاورات الجارية برعاية سعودية.

وأعلن الانتقالي، الخميس، عن إنشاء موقع عسكري جديد في محافظة أرخبيل سقطرى، بعد أسابيع من سيطرته على الأرخبيل.

وقال المجلس في بيان له، إنه دشن موقع عسكري استطلاعي بمنطقة رأس مومي شرق محافظة سقطرى لمواجهة ما وصفه بالعدو الخارجي للجزيرة.

وزعم أن الموقع سيكون له دور كبير في عملية المراقبة على المنافذ البحرية والحرص على الحفاظ الثروة السمكية من العبث الاصطياد العشوائي والجرف الجائر .

وحضر تدشين الموقع العسكري عدد من القيادات العسكرية التي تورطت في الانقلاب على الدولة في سقطرى واعلنت الولاء للانتقالي.

وبحسب بيان الانتقالي حضر التدشين رئيس الانتقالي بسقطرى، المدعو رأفت الثقلي، وقائد اللواء أول مشاء بحري العميد محسن الحاج والعميد أحمد سعد القدومي قائد ما يسمى الشرطة الجنوبية ومحمد شعفل قائد كتيبة، والعميد محمد أحمد قائد حرس الشواطئ، وقائد كتيبة المدفعية وقائد النقطة البحرية المقدم مهدي الشقي.

الى ذلك قال محافظ سقطرى رمزي محروس ان الانتقالي استحدث مواقع عسكرية في الجزيرة مؤخرًا، كما بدأ في تشكيل المليشيات المسلحة وتوزيع السلاح وبيعه في أسواق الجزيرة.

وأشار محروس- في منشور رصده محرر مأرب برس على حساب المحافظ في فيسبوك -إلى أن تمرد الانتقالي باطل ومرفوض، ويزيد من تعقيد الوضع ويعرقل جهود الحل وعودة مؤسسات الدولة إلى وضعها الطبيعي.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى