اقتصاد

جولدمان ساكس يتوقع ارتفاع الذهب لأكثر من 2000 دولار للأوقية

لا تزال التداعيات السلبية لفيروس كورونا المستجد مستمرة على القطاع المالي والاقتصادي ‏العالمي، ليبحث المستثمرين عن الملاذات الآمنة في تلك المعركة الشرسة.‏

ولعل أبرز الرابحين في تلك المعركة هو المعدن الأصفر “الذهب” الذي تصاعد في الآونة ‏الأخيرة بشكل غير مسبوق، وفي ذات السياق كشف محللون في بنك “جولدمان ساكس” أن لديهم ‏قناعة أكبر لارتفاع أسعار المعدن الأصفر إلى فوق مستوى 2000 دولار للأوقية خلال عام‎.‎

وأوضح فريق أبحاث السلع ببنك جولدمان ساكس الاستثماري في مذكرة للعملاء، أن الصين – ‏أكبر مشتري للذهب بقطاع التجزئة في العالم – تتعافى بقوة من صدمة الوباء مما يعزز الطلب ‏على الذهب، بحسب موقع “ماركت ووتش‎”.‎

وأضاف المحللون: “لدينا الآن قناعة أكبر في الهدف الصاعد لمدة 12 شهرًا للمعدن الأصفر‎”.‎

وارتفعت أسعار الذهب بشكل قياسي لتتجاوز 1800 دولار للأوقية هذا الأسبوع وهو أعلى ‏مستوى منذ سبتمبر 2011‏‎.‎

ويتوقع البنك الأمريكي ارتفاع متوسط سعر المعدن الأصفر إلى 1740 دولار في 2020 ‏و1988 دولار للأوقية في العام المقبل، مضيفا أن ارتفاع معدل التضخم وضعف الدولار من ‏بين العوامل الرئيسية التي تدعم الأسعار‎.‎

وبحلول الساعة 2:05 مساءً بتوقيت جرينتش أمس الجمعة، ارتفع سعر العقود الآجلة للذهب ‏تسليم أغسطس بنحو 0.4 بالمائة إلى 1809.70 دولار للأوقية‎.‎

وبالنسبة إلى المعادن النفيسة الأخرى، انخفض البلاديوم 0.2 في المائة إلى 1938.83 دولار ‏للأوقية، وهبط البلاتين 0.8 في المائة إلى 826.65 دولار، وتراجعت الفضة 0.6 في المائة إلى ‏‏18.54 دولار‎.‎

وارتفع الين لأعلى مستوى في أسبوعين، وتراجعت العملات الشديدة التأثر بالمخاطرة أمس، بعد ‏ارتفاع في الإصابات الجديدة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة، ما قوض أكثر المبررات ‏لحدوث تحسن سريع في الاقتصاد‎.‎

وأسهم الحذر في دفع الين، الذي يعد ملاذا آمنا إلى الارتفاع 25 في المائة لأعلى مستوى في ‏أسبوعين عند 106.93 للدولار‎.‎

وربح الدولار مقابل معظم العملات الأخرى، فيما زاد مؤشره نحو 0.2 في المائة إلى 96.919 ‏من قرب أدنى مستوى في شهر عند 96.233، الذي لامسه أمس الأول. كما لامس الفرنك ‏السويسري، وهو ملاذ آمن آخر، أعلى مستوى في ستة أسابيع تقريبا مقابل اليورو، عند ‏‏1.0619 فرنك لليورو‎.‎

ومقابل الدولار، جرى تداول الفرنك عند 0.9419 للدولار بعد أن بلغ أعلى مستوى في أربعة ‏أشهر عند 0.93625 للدولار‎.‎
وانخفض اليورو 0.1 في المائة إلى 1.1273 دولار، ليتراجع عن أعلى مستوى في شهر عند ‏‏1.1371 دولار، الذي سجله أمس الأول‎.‎

وتراجعت عديد من العملات الشديدة التأثر بالمخاطر عقب ارتفاعها في الأسابيع الأخيرة‎.‎

وخسر الدولار الأسترالي 0.5 في المائة إلى 0.6929 دولار، لينزل عن أعلى مستوى في شهر ‏البالغ 0.7001، الذي بلغه أمس الأول. وتراجع اليوان نحو 0.2 في المائة إلى 7.0115 ‏للدولار، بعد أن لامس أعلى مستوى في أربعة أشهر تقريبا عند 6.9808 أمس الأول‎.‎

وأبلت العملة الصينية على نحو أفضل من معظم العملات الأخرى، التي تتأثر بالمخاطرة، هذا ‏الأسبوع وارتفعت نحو 1 في المائة، بدعم من آمال بتدفقات رأسمالية مع ارتفاع أسعار الأسهم ‏الصينية، بعد أن ألمحت بكين إلى أنها ترغب في سوق متينة تميل إلى الصعود‎.‎

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى