اخبار اليمن الان

قيادات السلطة المحلية في حضرموت تعلق أعمالها الرسمية

أعلنت قيادة السلطة المحلية في محافظة حضرموت اليوم وبكافة مؤسساتها ودوائرها عدا الخدماتية والعسكرية والأمنية، تعليق أعمالها الرسمية على خلفية التهميش المتعمد لحضرموت.. ودعا حلف حضرموت ومؤتمر حضرموت الجامع ومنظمات وأطياف المجتمع المدني في اجتماع اليوم عقد في غيل بن يمين «كل الحضارم في الداخل والخارج وأعضاء مجلسي النواب والشورى ومتقلدي مناصب الدولة القيادية إلى إعلان موقف رسمي في الإتجاه نفسه» . وأكد المجتمعون بأن «لا يمثل حضرموت في أي تفاهمات أو اتفاقات أو تسويات سياسية إلا ابناؤها والممثلون لها والمتبنون لقضاياها مشيرين إلى أن «حضرموت تمثل المحور الأساسي في المعادلة السياسية والاقتصادية والاجتماعية وهي الأحق بأحدى الرئاسات الثلاث وبما لا يقل عن 40% من هيئات ومؤسسات وسلطات الدولة المختلفة بما يتوافق مع معايير المساحة والسكان والثروة والبعد التاريخي والعمق الثقافي» . فيما يلي نص البلاغ الصادر عن الإجتماع : بسم الله الرحمن الرحيم استكمالَا للجهود السابقة الساعية إلى موقف حضرمي يؤكد على حقوق حضرموت وعدم التنازل عنها، اجتمعت اليوم السبت 11 يوليو 2020م قيادات حلف حضرموت ومؤتمر حضرموت الجامع ومنظمات وأطياف المجتمع المدني للوقوف أمام آخر التطورات والمستجدات على الساحة الوطنية للوصول إلى تسويات وتفاهمات يرعاها فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، والأشقاء في المملكة العربية السعودية .. وبعد مناقشات ومداولات تم التأكيد على الآتي: 1 – أن لا يمثل حضرموت في أي تفاهمات أو اتفاقات أو تسويات سياسية إلا ابناؤها والممثلون لها والمتبنون لقضاياها. 2- حضرموت تمثل المحور الأساسي في المعادلة السياسية والاقتصادية والاجتماعية وهي الأحق بأحدى الرئاسات الثلاث وبما لا يقل عن 40% من هيئات ومؤسسات وسلطات الدولة المختلفة بما يتوافق مع معايير المساحة والسكان والثروة والبعد التاريخي والعمق الثقافي. وأقر المجتمعون الخطوات التالية: أ – بعد وصولنا في حضرموت إلى قناعة وتهميشنا المتعمد رغم مشروعية مطالبنا قررنا تعليق أعمالنا الرسمية من قيادة السلطة المحلية بكافة مؤسساتها ودوائرها غير الخدماتية والعسكرية والأمنية، كوننا جزء لا يتجزأ من حضرموت.. وإذا لم نلتمس تجاوبًا سريعًا وعاجلًا من الجهات ذات العلاقة فإنه سيكون لنا موقف أكثر حسمًا في الإتجاه ذاته. ب – يدعو المجتمعون كل الحضارم في الداخل والخارج وأعضاء مجلسي النواب والشورى ومتقلدي مناصب الدولة القيادية إلى إعلان موقف رسمي في الإتجاه نفسه. ج – على المجتمع في حضرموت أن تعي أهمية هذا الحدث والموقف، ودعم هذه الخطوات التي تخدم مستقبل حضرموت بكل الوسائل وعلى كافة الأصعدة.

يمكن قراءة الخبر من المصدرمن هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى