اخبار اليمن الان

الأمم المتحدة: أزمة الوقود في اليمن تفاقم مشكلة الصحة والغذاء

اليمن نت _ متابعة خاصة

قالت مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، إن أزمة الوقود في اليمن تفاقم مشكلة الصحة والغذاء داخل البلاد.

وذكر المكتب في تقريره الأسبوعي، إن فيروس كورونا مستمر في الانتشار بشكل سريع، حيث ظهرت على العديد من الأشخاص الأعراض ويموتون بأعراض. مشيراً إلى أن الكثيرين يتأخرون في السعي للحصول علـى العـلاج حتـى تصبـح حالتهـم حرجـة.

ونوه إلى أن معظم هؤلاء الأشخاص لا يتوجهون إلى المستشفيات بسـبب الخـوف مـن الوصـم، إضافة للصعوبـات التـي تتعلـق بالوصـول إلى مراكـز العـلاج، والمخاوف التي يتصورونها حول خطورة المستشفيات.

وأضاف أن أزمـة الوقـود الحاليـة تهدد قـدرات الوصـول إلى الغـذاء، وقيـام المستشـفيات بأعمالهـا، وإمــدادات الميــاه التــي تعتمــد علــى الوقــود، والتــي تعتبــر ضروريــة لمنــع انتقــال الفيــروس.

وأكد أن الجهود الإنسانية في اليمن ما تزال تعاني من نقص كبير في التمويل، وهو ما يهدد بزيادة انتشار كوفيد-19 ويعرض قدرات الاستجابة لشركاء العمل الإنساني للخطر؛ خصوصاً في ظل ارتفاع الأسعار وانخفاض قيمة العملة الوطنية.

وبحسب بيانات الصحة اليمنية؛ بلغ إجمالي الحالات المسجلة بفيروس كورونا منذ دخول الوباء إلى اليمن في 10 إبريل الماضي، حتى مساء أمس الاثنين 1498 حالة، توفيت منها 424 حالة، فيما شفيت 675 حالة.

من جهتهم، لم يعلن الحوثيون –المتهمون بإخفاء المعلومات الحقيقية عن الوباء في مناطقهم– سوى عن 4 حالات فقط، بينها حالة وفاة، لكنهم اعترفوا ضمنياً بتفشي الوباء في مناطق سيطرتهم، وقالوا أن لديهم استراتيجية خاصة لمواجهته؛ تختلف عن باقي دول العالم.

كما تعاني مناطق سيطرة الحوثيين من أزمة وقود حادة، حيث يتهم الحوثيون التحالف بمنع دخول السفن النفطية إلى ميناء الحديدة.

يذكر أن منظمة الصحة العالمية؛ توقعت إصابة أكثر من نصف اليمنيين (حوالي 16 مليون) بالوباء، ووفاة أكثر من 40 ألف شخص؛ نظراً لضعف الإمكانيات لمواجهة الوباء، بسبب الظروف السياسية والأمنية داخل البلاد، وانهيار النظام الصحي.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع اليمن نت من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى