اخبار اليمن الان

المجيدي: أدعو أبناء لحج العقلاء لرفض الدعوات "المسمومة" التي تهدف لإسقاط المحافظة في مربع الفوضى والفتنة

وجه السفير ومحافظ لحج السابق الأستاذ أحمد عبدالله المجيدي نداء لكافة أبناء محافظة لحج، بجميع مديرياتها، بعدم الانجرار خلف الدعوات “المسمومة” و “مخطط الفتنة” في المحافظة الذي يسعى لتنفيذه من وصفهم بـ “ضعفاء النفوس” بالانقلاب على السلطة الشرعية في المحافظة عقب الاحتشاد والتظاهر الذي دعوا إليه يوم غد الخميس.

وأكد المجيدي أن من أسماهم “دعاة الفتنة” في لحج يسعون جاهدين لنقل سيناريو الفوضى الممنهجة في عدن إلى لحج بإسقاطها في مستنقع الفتنة والعنف والاقتتال ونهب وتدمير مؤسسات الدولة ومقدرات المحافظة..

داعيا أبناء لحج العقلاء إلى أن يقفوا صفا واحدا لحماية محافظتهم ومكتسباتها، وأن لا يسمحوا أبدا أن تصل أو تمتد إليها تلك الأيادي الخبيثة والمأجورة الذين اعتادوا أن يقتاتوا على خلق الفتن والمحن، وتعودت أنفسهم النتنة على العبث بالأمن والسكينة العامة وتمزيق النسيج الاجتماعي والأخوي، خدمة لنزوات ورغبات من يمولهم ومن يدفع بهم لفعل ذلك العمل الخبيث المنافي تماما للقيم والمبادئ الأصيلة والمخالف لتعاليم ومعتقدات ديننا الإسلامي الحنيف.

وفيما يلي نص الرسالة التي وجهها الأستاذ أحمد المجيدي إلى أبناء لحج كافة:

“بسم الله الرحمن الرحيم..
نداء إلى إخواني وأبنائي من أبناء محافظة لحج الباسلة، يافع وردفان والصبيحة والمسيمير وتبن والحوطة.. يا أبناء شعبنا العزيز أتوجه إليكم درءا للفتنة التي يسعى إلى إيجادها بعض ضعفاء النفوس الذين يعتقدون أنهم لن يعيشوا إلا من خلال زرع الفتن.. وكما هو معلوم من خلال متابعتنا لوسائل التواصل الاجتماعي أن هناك من يدعو لمسيرة غدا يعقبها انقلاب على السلطة الشرعية في المحافظة.. ولذلك فإننا ندعوكم وندعو كل الشرفاء أن يدرأوا هذه الفتنة التي يعتقد البعض أنها هي السبيل الوحيد لوصولهم إلى السلطة، وهذا العمل مرفوض ولا يمكن القبول به، ولا يمكن أن نقبل بالفتنة بين أبناء المحافظة..
كما نناشد الأخوة في قيادة المنطقة العسكرية الرابعة وفي قيادة المؤسسات العسكرية والأمنية في المحافظة أن تقف الموقف المسؤول، الموقف الذي يجعل من القوات المسلحة والأمن حصناً ودرعاً واقيا لكل ما يخطط له أولئك النفر من الناس من أجل الاستيلاء على السلطة من خلال الدفع بالفتنة.. الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها..
نرجو أن تصل رسالتنا هذه إلى كل الشاب والشابات من أبناء محافظة لحج في كل مديرياتها، وخاصة مديريات الصبيحة، المضاربة وراس العارة وطور الباحة وكرش وتبن والحوطة، بأن لا ينجروا وراء هذه الدعوة التي لن يجنوا منها إلا العيب والخزي والعار لمن يدعو لها أو يشارك فيها.. لأنها لا تهدف إلا لخلق الفتنة التي نحن ضدها ولا يمكن القبول بها..
إذا كان هؤلاء الناس عقلاء فالأجدر بهم أن يتعظوا مما هو حاصل في عدن وأبين وشبوة بسبب عنجهيتهم وتصرفاتهم الجاهلة.. فما الذي يريدونه من لحج وهم شبه مسيطرين عليها.. ماذا يريدون غير إثارة الفتنة، لحج لا يمكن أن تصل إلى وصلت إليه الأمور في أبين ولا في عدن، الذين هم سببها..
إننا ندعوهم إلى التعقل.. إذا كانت لديهم قضايا وطنية عليهم أن يعرفوا كيف يخدموها ومن أجل من يخدموها، فالوطن له مبادئ وأهداف والوطنية لها مبادئ وأهداف وقيم وأخلاق، فإذا كانوا هم عقلاء عليهم أن يتمثلوها وسيكون كل الشعب معهم، أما إذا كانوا يندفعون خلف نزوات خاصة من أجل مصالح خاصة فهذه مسألة مرفوضة ولا يمكن القبول بها أبدا”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع عدن الغد من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى