اقتصاد

الاقتصاد الصيني يتجاهل كورونا مسجلآ تعافي غير متوقع

هزم الاقتصاد الصيني توقعات المحللين ليصعد لأعلى مستوى متجاهلا فيروس كورونا، ويتعافى من الانكماش المسجل في بداية 2020‪، حيث أظهرت بيانات صادرة عن مكتب الإحصاءات الوطني في الصين، اليوم الخميس، أن الناتج المحلي الإجمالي للبلاد نما بنسبة 3.2 بالمائة خلال الثلاثة أشهر المنتهية في يونيو الماضي على أساس سنوي.

ويأتي هذا النمو بعد انكماش نسبته 6.8 بالمائة في أول ثلاثة أشهر من 2020، والتي كانت أكبر وتيرة هبوط منذ عام 1992، وسط ضربة قوية لثاني أكبر اقتصاد في العام من تداعيات وباء كورونا.

وكانت توقعات المحللين تشير إلى أن اقتصاد الصين سوف ينمو بنحو 2.5 بالمائة خلال الربع من أبريل/نيسان وحتى يونيو/حزيران الماضي.

وجاء النمو الاقتصادي في الربع الثاني مع تخفيف قيود الإغلاق الوطني الرامية إلى احتواء تفشي وباء كورونا في الصين بالإضافة إلى تدابير التحفيز التي اتخذتها بكين لدعم اقتصادها.

أما على أساس فصلي، فإن اقتصاد الصين نما بنسبة 11.5 بالمائة في الثلاثة أشهر حتى يونيو/حزيران الماضي، مقابل انكماش بنحو 9.8 بالمائة في الربع السابق له.

وفي غضون أول 6 أشهر من العام، انكمش اقتصاد الصين بنحو 1.6 بالمائة عند المقارنة على أساس سنوي.

وأظهرت بيانات منفصلة اليوم ضعف الاستهلاك في الصين، حيث تراجعت مبيعات التجزئة بنحو 1.8 بالمائة في يونيو/حزيران على أساس سنوي مقابل هبوط 2.8 بالمائة في مايو/آيار.

وبحلول الساعة 8:27 صباحاً بتوقيت جرينتش، تراجعت العملة الصينية مقابل نظيرتها الأمريكية بأكثر من 0.1 بالمائة إلى 6.9980 يوان.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى