اخبار اليمن الان

اول رد رسمي للسلطة المحلية في الحديدة على إحاطة المبعوث الأممي الاخيرة

 

أعتبر مدير عام مكتب الإعلام في محافظة الحديدة علي حميد الأهدل، إحاطة مارتن غريفثس يوم أمس في مجلس الأمن نسخة مكررة من الاسطوانات المشروخه السابقة

 

وقال الأهدل ان مارتن لم يأت بجديد وانه مايزال مستمر في مسلسل إحاطاته المظلله للمجتمع الدولي مستشهداً ذلك بعدم الكشف عن المتسبب الحقيقي لعرقلة دخول الفريق الفني إلى الحديدة لصيانة سفينة صافر التي تشكل أكبر كارثة بيئية في العالم وتحويلها من ملف إنساني بدرجة رئيسية إلى ملف سياسي، بالإضافة إلى نهب مرتبات موظفي الخدمة المدنية من البنك المركزي بالحديدة دون أن يكون لمارتن اي خطوة جادة غير إصدار بيان ناعم يؤكد تماهي المبعوث مع جرائم ميليشيات الحوثي.

 

وأكد الأهدل ان مارتن لن ينجح في تحقيق اي مبادرة تنص على إيقاف إطلاق النار خلال أيام عيد الأضحى المبارك أو حتى الفترة القليلة القادمة لأن جماعة ميليشات الحوثي لا تجد ذاتها الا في مربع الصراع والقتل وسفك مزيدا من دماء اليمنيين وان اي سلام يعني نهاية وجود عصابة الحوثي الإيرانية.

 

وأوضح ان لغة البندقية وحدها هي الطريق المعبدة نحو تحقيق سلام حقيقي في اليمن والحديدة هي بوابة النصر الأولى لتحرير مناطق الوسط والشرق واستعادة العاصمة صنعاء. 

 

ويذكر ان ميليشيات الحوثي عملت على خرق الهدنة الأممية في الحديدة منذو الوهلة الأولى من إعلانها وتحاول بشكل يومي اختراق الجبهات الجبهات الممتدة على طول الساحل غرب اليمن.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع عدن الغد من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى