اخبار اليمن الانتقارير

ضحية يمنية جديدة بعمر الزهور نتيجة للعبث بالسلاح (صورة)

تسبب العبث بالسلاح وتركه بالقرب من متناول الاطفال، اليوم الاربعاء، بضحية يمنية جديدة بعمر الزهور.
مصادر محلية، قالت لـ ” المشهد اليمني “، أن الطفلة رغد محمد عبدالله عمر من بلدة المِريَاح، بمديرية حجر، محافظة الضالع، كانت ضحية أختها، التي وجدت السلاح في أحد غرف المنزل وأخذته لتعلب به، وأثناء تجاذبه مع أختها انطلقت الرصاصة لتستقر في صدر الطفلة رغد وترديها قتيلة على الفور.
وذكرت المصادر أن الطفلة رغد لا تزال في ربيعها العاشر.
غير أن المركز الاعلامي للمقاومة الجنوبية، أورد رواية مغايرة، معلنا أن الطفله رغد محمد عبدالله عمر، استشهدت برصاص قناص حوثي استهدفها أثناء مرورها في قريتها بالمشاريح شمالي المحافظة.
وأفاد المركز بأنه تم إسعاف الطفله إلى مستشفى حجر الميداني لتقديم الاسعافات الأولية ومن ثم إلى مستشفى الشيخ محمد بن زايد الميداني حيث حاول الطاقم الطبي انقاذ الطفلة لكنها فارقت الحياة .
وبحسب الطبيب سميح حزام مدير الشؤون الطبية بألوية المقاومة الجنوبية، فإن المشافي الميدانية التابعة لالوية المقاومة الجنوبية عند العاشرة صباح اليوم، استقبلت الطفلة رغد وقد اخترقت فكها الايمن رصاصة قناص واستقرت أسفل رقبتها، وحاولت الطواقم الاسعافية انقاذ الطفلة لكنها فارقت الحياة.
ويعد الأطفال من أكثر ضحايا السلاح؛ سواء العبث به أو خلال الحروب التي لا ناقة لهم فيها ولا جمل.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى