اخبار اليمن الان

العميد علي الكود . محتوى للإنسانية

تنتصر الأخلاق , وتفرض نفسها واقعا , حينما تجد من يذهب إلى ظرف الناس . ليكون مساندا لوضعيتهم التي فرضتها ظروف البلاد , لتسحق الامنيات بين جدران منازلهم حيث الاطفال ينتظرون فرحة العيد وما تحتاجه.

تبتسم القلوب وتتغنى بانفاسها لمن يمتلك جزئيات وتفاصيل الإنسانية ، دون رتوش أو اجتهاد ..فتلك مزايا الكبار اصحاب القلوب البيضاء , الذين لا تبهرهم مناصبهم وحيث يتواجدون ويقدمون الشخصية السهلة البسيطة في التعاطي مع كل من حوليهم.
العميد ” علي محمد الكود” بقيمته ومنصبه في قيادة القاعدة الادارية ولواء الامداد والتموين .. هو حالة للجمال في قدرة التعامل مع المواعيد التي يزداد فيها وجع الناس بظرفهم الصعب المتزايد وفقا لحال البلاد وكيف أصبحت الأعباء تتزايد وترمي بالجميع تحت سقف المآسي والأحوال التي لا يمكن ان يكون فيها قادرا على صياغة معادلة تفاصيل حياته برفقة متطلبات المنظومة الاسرية.
في الحديث المختصر لوصف الرجل الذي يمتلك خبرة عسكرية طويلة الأمد وحضور نضالي واسع المساحة , في كثير من المنعطفات ..تتجاذب جماليات الحديث والكلام بأجمل الحروف وصيغة الكلمات .. فكل من يعرف الرجل ورغم المشاغل والمتاعب وهموم العمل المضني الذي يقدمه , بتعاطي خلاق يلبس ثوب الوطنية .. إلا أنه لا يمل من مواعيده مع البسطاء جنود القاعدة الإدارية ولواء الإمداد والتموين .. ليضعهم في مسار مختلف لائق مجمل بتذليل الصعوبات خصوصا في مواعيد الاعياد حينما تشتد الظروف وتزداد وتتوسع في نطاق كل اسرة.
يتابع الجميع محطات العميد علي الكود , وكيف يقدم الشخضصية المرنة التي تمزج روح القيادة وجمال الروح .. فقد كان في الفترة الماضية على سبيل المثال .. يضع بصمة أكثر من رائعة برفقة تداعيات جائحة كورونا .. بعمل دؤوب يمر الى تعامل جاد مع الاجراءات الاحترازية بأنتاج الاف الكمامات , ضمن دور مجتمعي رائع عبر مؤسسة عسكرية يمسك بزمام قيادتها .. وحينما كان تتعرض للأمطار والسيول والأضرار , كان للرجل حضور بعيدا عن الاضواء بتقديم ما هو ممكن لتخفيف الاعباء علة الأسر المتضررة .. واليوم ومع حلول مناسبات العيد , يمر إلى منتسبي المؤسسة العسكرية .. بكثير من العطايا التي تجلهم قادرين على
مواجهة الحياة وصعوبتها.
لا احتاج للاطالة ولا لسطوري هذه مسار مرتبط بما تناوله البعض في مقالات خاصة … نصبت الرجل إنسانا قبل أن يكون قيادي عسكري متمرس .. فقط انا اقدم رسالة واصف حالة خاصة بمضامين القدرات التي يمنحها الله لعبادة بتفاصيل تميزه هنا أو هناك .. العميد علي الكود منسوب إنساني يتجاوز الوصف , ومن يتواجد بقرب مسكنه وحارته وحيث يقطن في عمق مدنية التواهي .. هناك سيجد حديث الناس يمنحه كل شيء بما يضعه امامهم باخلاق الكبار عطاء وافعالا وسلوكا.
في رايي الشخصي الذي ادرك ان هناك الكثير يشاطرني فيه .. يستحق العميد علي الكود , ان نضع امامه كل جماليات الحديث بما قدمه وسيقدمه , في عمره المديد بإذن الله .. كل التقدير والشكر للعطاء الجزيل لهذا الرجل .. وفي المنعطفات ومحطات الزمن , كم نحتاج امثاله .. أدام الله عليك الصحة والعافية وبارك كل ما تقدمه من افعال واعمال .. وعيدك مبارك .

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع عدن الغد من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى