اخبار العالم

الكويت تحذر مصر من الإساءات التي توجه إليها

أعربت الكويت عن استياءها من مقطع فيديو تم تداوله أمس الخميس تضمن دعوة لحرق علم دولة الكويت مؤكدة أن هذا العمل «الذي يمثل إساءة بالغة ومرفوضة لدولة الكويت ورمزها الوطني من شأنه أن ينعكس وبشكل سلبي على العلاقات الأخوية بين البلدين”.
سفارة الكويت في القاهرة قالت في بيان لها اليوم الجمعة إنها تابعت باستهجان بالغ ما تم تداوله ، مشيرة إلى «أن هذا العمل المشين قد أثار استياء بالغا لدى الأوساط الرسمية والشعبية في دولة الكويت ومثل جرحا في وجدان شعبها” وفقا لوكالة الأنباء الكويتية ” كونا”.
وذكرت السفارة أنها أجرت اتصالاتها بالمسؤولين في مصر ونقلت إليهم ذلك الاستياء وشجب تلك الأعمال المرفوضة، داعية السلطات المصرية لاتخاذ الإجراءات اللازمة الكفيلة بردع مثل هذه الممارسات المرفوضة ومحاسبة كل من صنع وشارك وروج لهذه الإساءات ووضع حد لها لما سيؤدي إليه استمرارها من تداعيات مضرة بين البلدين.
من جهته قال النائب صالح عاشور أن على وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج بمصر أن تعرف حدودها ولا تتجاوز صلاحياتها وعلى وزاره الخارجية وفقا لصحيفة الجريدة الكويتية.
وطالب عاشور باستدعاء السفير المصري وبيان هذا الأمر له والطلب منهم بتقديم من حرق العلم الكويتي للجهات القضائية، مبيناً بأن سيادة الكويت فوق كل اعتبار وإلا سنقوم بواجبنا الوطني.
بدوره اكد النائب سعد الجمال، عضو لجنة الشئون العربية بمجلس النواب، إن العلاقات المصرية الكويتية راسخة منذ قديم الأزل، ولن يستطيع أيا كان النيل منها، أو حتى تعكير صفو الشعبين الشقيقين، متابعا:” من الواضح أن هذه الواقعة مرتكبها من عناصر أهل الشر، من يقف ضد العلاقات الوطيدة بين مصر وأشقائها من الدول العربية حتى وإن كان هناك من يستخدم بعض الأشخاص لهذا الغرض”.
وأوضح الجمال، أنه لا يخفى على الجميع سواء الدولة المصرية أو دولة الكويت الشقيقة أن هناك روابط تاريخية مشتركة من بداية الزمان، وعلى الرغم من كل الظروف التى مرت على البلدين إلا أن مصر والكويت متلاحمين مع بعضنا البعض، والأمن القومى للكويت والأمن القومى المصرى واحد على مر التاريخ، ومثل هذه النوعيات التى قد تدخل فى إطار التصرفات غير المسئولة إنما تهدف لجرح أو إساءة العلاقات بين الشعبين وهذا أمر مرفوض جملة وتفصيلا”.
واستكمل عضو لجنة الشئون العربية بمجلس النواب، الشعب المصرى يكن للشعب الكويتى كل الحب والتقدير، ودولة الكويت الشقيقة لها استثمارات وعلاقات، وكذلك الدولة المصرية، وهذا يؤكد أن الروابط التاريخية راسخة منذ قديم الأزل ولن تستطيع مثل هذه الممارسات النيل منها، خاصة وأن هناك روابط وتوحد في المصير والقضايا المتعلقة بالأمن القومى العربى، قائلا:” الكويت منا ونحن منهم ولا يمكن ان تنفصل هذه العلاقات مهما حاول أيا من الأشخاص ذلك “.

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع الخبر

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى