اخبار اليمن الان

السلطة المحلية توضح حول ارتفاع منسوب مياه سد مأرب

طمأنت السلطة المحلية بمحافظة مأرب (شرقي اليمن)، المواطنين من ارتفاع منسوب مياه سد مأرب.

جاء ذلك في سياق زيارة قام بها محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة، أمس الخميس، إلى بحيرة سد مأرب؛ للاطلاع على وضع السد عن قرب ومعاينة كمية المياه فيه.

واستمع العرادة إلى تفاصيل كاملة من مدير السد حول وضع السد ومستوى الأمان من الناحية الفنية وقدرته الاستيعابية.

وقال مدير السد المهندس أحمد العريفي “إن السد آمن جدا من الناحية الفنية والاستيعابية ولا صحة لما ينشر عبر مواقع التواصل، وبعض وسائل الإعلام من مخاوف أغلبها غير مبررة.

وأشار إلى أن السد لا يزال قادرا على استيعاب كمية هائلة من المياه تتجاوز مائة مليون متر مكعب حتى تصل إلى “المفيض” من المنفذ الطبيعي في حدود طاقته الاستيعابية الآمنة والطبيعية.

وتضاعف حجم المخاوف لدى سكان محافظة مأرب مع ارتفاع منسوب مياه السد هذا العام إلى مستويات قياسية، بعد هطول كمية كبيرة من الأمطار وجريان السيول.

وترجع السلطة المحلية في المحافظة، جزءا من حملة الشائعات إلى وسائل إعلام مرتبطة بمليشيا الحوثي، والتي تحاول أن تستهدف المواطنين كجزء من الحصار والحرب النفسية التي تشنها على المحافظة منذ شهور.

وحسب مختصين، فإن منسوب المياه في السد، ارتفع بعد تدفق سيول الأمطار الغزيرة التي شهدتها البلاد خلال الأسابيع القليلة الماضية إلى نحو 270 مليون متر مكعب، وفقا لوكالة سبأ الرسمية، حيث والسعة التخزينية للسد كحد أقصى تصل إلى 400 مليون متر مكعب.

وسد مأرب هو بحيرة مائية قديمة يعود تاريخ تشيدها إلى بدايات الألفية الأولى ق.م، حيث يعتبر أحد أقدم السدود في العالم، وتولى بناءه السبئيون، ويصنف ضمن إحدى معجزات العالم القديم.

وخلال الأسابيع القليلة الماضية، هطلت أمطار غزيرة ضمن طقس جوي ماطر شمل أغلب المحافظات اليمنية بينهما مدينة مأرب إلى الشرق من العاصمة صنعاء.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى